بوتين: لا بديل عن الحل الدبلوماسي للأزمة في شبه الجزيرة الكورية

(كونا) -- أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم الخميس عدم وجود بديل عن الحل الدبلوماسي للأزمة في شبه الجزيرة الكورية.

وقال بوتين خلال مداولات جرت على هامش المنتدى الاقتصادي الشرقي في مدينة (فلاديفستوك) الروسية الواقعة في الشرق الأقصى ونقلها التلفزيون الروسي إن الحل الدبلوماسي يعتبر السبيل الوحيد الممكن لمعالجة النزاع في شبه الجزيرة الكورية. وأعرب عن الأمل في إمكانية تجنب وقوع نزاع شامل في المنطقة باستخدام أسلحة الدمار الجماعي داعيا إلى إبداء الحكمة والمسؤولية.

ودعا إلى مواصلة العمل بهدف معالجة الأزمة هناك معيدا إلى الأذهان أن المجتمع الدولي كان قريبا من حل هذا النزاع عام 2005 على أساس تراجع بيونغ يانغ عن برنامجها النووي مقابل تطبيع العلاقات معها.

من جانبه أعرب الرئيس الكوري الجنوبي مون جي إن عن أمله في أن تتخلى كوريا الشمالية عن السلاح النووي وتعود إلى المجتمع الدولي بصفة كاملة.

ولفت جي إن إلى أن بلاده تسعى رغم الظروف المعقدة لتنفيذ المشاريع الثلاثية التي تربط روسيا مع سيؤول وبيونغ يانغ. وطالب بضرورة تشديد العقوبات ضد كوريا الشمالية من أجل دفعها للتعاون مع المجتمع الدولي.

من جهته قال وزير التجارة في كوريا الشمالية كيم يون جي إن بلاده تطور قدراتها النووية "من أجل حماية السلام والاستقرار في شبه الجزيرة الكورية".

وحذر يون جي من أن بلاده "تملك قدرات ردع نووية بهدف الرد بلا هوادة على قوى العدوان في أي منطقة من العالم والدفاع عن الأمن والاستقرار في المنطقة".

وأشار إلى أن بيونغ يانغ "سترد بقوة على محاولات واشنطن ممارسة الضغوط" ضد بلاده

أضف تعليقك

تعليقات  0