لجنة برلمانية بالفلبين تحقق مع نجل الرئيس وصهره في قضية مخدرات

(كونا) - - قالت لجنة بمجلس الشيوخ الفلبيني اليوم الخميس إنها تحقق مع نجل الرئيس الفلبيني ردريغو دوتيرتي وصهره على خلفية اتهامات بالتورط في تسهيل شحنة ضخمة من المخدرات إلى البلاد.

ونقلت وسائل إعلام فلبينية عن مسؤولين باللجنة القول إن نجل الرئيس باولو دوتيرتي الذي يشغل منصب نائب عمدة مدينة (دافاو) الجنوبية نفى أمام مجلس الشيوخ تورطه في شحنة مخدرات قيمتها 125 مليون دولار أمريكي والتي كشفت في ميناء العاصمة مانيلا والتي كانت قادمة من الصين.

كما أكد المحامي ماناسيس كاربيو "أنه غير متورط في هذه الشحنة" التي كشف عنها في خضم الحملة المثيرة للجدل التي يشنها الرئيس الفلبيني على تجار المخدرات والفاسدين في البلاد.

من جهة أخرى عرض (السناتور) الفلبيني انطونيو تريلانيس صورا أمام مجلس الشيوخ لنجل الرئيس باولو وهو واقف إلى جانب رجل أعمال متورط في شحنة المخدرات.

وقال تريلانيس الذي يعد من أشد المعارضين للرئيس الفلبيني إن لديه معلومات استخبارية من دولة أجنبية لم يكشف عنها بأن باولو كان عضوا في نقابة إجرامية مشيرا إلى وجود وشم يشبه التنين على ظهره ويتضمن أرقاما سرية.

وردا على سؤال حول الوشم اعترف باولو بأن لديه وشما على جسمه لكنه رفض وصفه معللا بحقه في "الخصوصية". ورفض باولو اقتراحا من تريلانيس بتصوير الوشم وإرساله إلى وكالة مكافحة المخدرات الأمريكية لفك الأرقام السرية فيما رفض كذلك الرد على أسئلة حول حساباته المصرفية ووصفها بأنها "لا ترتبط بالقضية".

من جهته قال المتحدث باسم الرئاسة الفلبينية ارنستو أبيلا في تصريح صحفي إن حضور باولو وكاربيو إلى مجلس الشيوخ "يدل على أنهما مستعدان لمواجهة الادعاءات الخبيثة التي تهدف إلى تحريف شخصياتهما ومصداقيتهما".

وكان دوتيرتي قد حثهما في وقت سابق على حضور جلسة مجلس الشيوخ لمواجهة الادعاءات مجددا تعهده بالاستقالة من منصبه في حال إثبات المنتقدين تورط أي فرد من عائلته في الفساد الذي ظل يحاربه منذ أن كان عمدة لمدينة (دافاو) الجنوبية لعقود.

وقد أطلق دوتيرتي حملته المثيرة للجدل ضد الفساد وتجار المخدرات في اليوم الذي تولى فيه منصبه الموافق ال30 من يونيو من العام الماضي بعد أن وعد الفلبينيين باستعمال القوة للقضاء على الفساد والجريمة والمخدرات.

وأثارت حملة دوتيرتي انتقادات محلية ودولية واسعة بعد أن أظهرت سجلات الشرطة الفلبينية مقتل 3800 شخص في عمليات للشرطة منذ يوليو العام الماضي و2100 آخرين في عمليات قتل مرتبطة بالمخدرات.

أضف تعليقك

تعليقات  0