عقيلة أردوغان تعرب عن تأثرها الشديد من وضع مسلمي أراكان

أعربت أمينة أردوغان عقيلة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، عن تأثرها الشديد من وضع مسلمي اقليم أراكان بميانمار الذين لجأوا إلى الأراضي البنغالية هربا من مجازر الميليشيات البوذية المتطرفة وجيش ميانمار.

وقالت أردوغان خلال تجولها برفقة وفد تركي في مخيم "كوتوبالونغ" داخل أراضي بنغلاديش، يقطنه لاجئون من أراكان، إنّه من غير الممكن تصديق ما يُروى عن المجازر التي تُرتكب في أراكان.

وأضافت أردوغان قائلة: "من غير الممكن لذي قلب، ألّا يتأثر وتنفطر قلبه على معاناة مسلمي أراكان، أعانهم الله وألهمهم الصبر، فهذه المجازر تحصل أمام أنظار العالم أجمع".

ودعت أردوغان المجتمع الدولي إلى إيلاء المزيد من الاهتمام لمعاناة مسلمي أراكان، وحثت الجميع على تقديم المساعدات الإنسانية والعمل من أجل حل سياسي ينهي مأساة الروهينغيا.

وأردفت أردوغان: "كلنا لدينا أولاد، ولا يمكن أن نتخلّى عن أطفال أراكان، كلنا مسؤولون عمّا يجري هنا، وأتينا إلى هذا المكان لنذكّر العالم بهذه المسؤولية، ونتمنّى من الجميع بذل جهود مضاعفة لإنقاذ مسلمي أراكان وأطفالهم".

أضف تعليقك

تعليقات  0