الرابطة للعالمية للحقوق والحريات : تبارك بمناسبة الذكرى الثالثة لتكريم صاحب السمو أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح

بمناسبة الذكرى الثالثة لتكريم صاحب السمو أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح من قبل الامم المتحدة كقائد للعمل الانساني و تسمية الكويت مركزاً للعمل الانساني .

تتقدم ا?مانة العامة أصالة عن نفسها ونيابة عن أعضاء مجلس إدارة الرابطة للعالمية للحقوق والحريات بكل عبارات ا?عتزاز والتقدير لهذا التتويج الأممي

الذي يعكس حكمة القيادة السياسية للكويت وبعد نظرها في الاضطلاع بأدوار كبيرة لفائدة العمل ا?نساني والسعي إلى تعزيز السلم على المستويين العالمي و ا?قليمي ،

ومن دون شك كان من ثمرات ذلك تعيين الدكتور عبد الله المعتوق وكيلا للامين العام للأمم المتحدة للشؤون الانسانية نتيجة العمل المتميز

الذي قام به في مجال العمل الخيري انطلاقا من مهمته كمستشار ?مير دولة الكويت ورئيس الهيئة الخيرية الاسلامية العالمية ومبعوث ا?مين العام للأمم المتحدة فضلاً عن عدد من مبادراته وأنشطته ا?غاثية المتعدده .

إن الرابطة العالمية للحقوق والحريات تعتبر أن تتويج سمو أمير الكويت إنجاز إستثنائي بوأ دولة الكويت مكانة معتبرة لدى المجتمع الدولي ، تقديرا لدورها في تبني المبادرات الإنسانية لإغاثة المنكوبين ضحايا الصراعات والحروب والكوارث الطبيعية،

كما أهلها للقيام بأدوار مركزية في حماية السلم ا?قليمي. و تسجل الرابطة بكل إيجابية انسجام قيادة دولة الكويت مع القواعد وأهداف ا?مم المتحدة الرامية إلى حماية وتعزيز السلم العالمي والتدخل للحد من الصراعات والنزاعات البينية وتدبير ا?زمات ،

وفي هذا ا?طار تشيد بدور الوساطة الذي قام به صاحب السمو أمير الكويت لنزع فتيل التوتر بين أطراف النزاع بشأن الأزمة الخليجية .

إن الرابطة العالمية للحقوق والحريات إذ تهنئ سمو أمير الكويت على هذا الاستحقاق الذي حضيت به كذلك دولة الكويت،وعلى دور الوساطة الذي جنب المنطقة من تداعيات مجهولة،

تعبر له عن اصطفافها تأييدا ?ختياراته الهادفة إلى ترسيخ ضمانات حماية حقوق الإنسان والحرص على الوفاء بالإلتزامات الدولية للكويت في هذا الإطار، مع دعم العمل الحقوقي و تعزيز قدرات الهيئات العاملة في هذا المجال.

أضف تعليقك

تعليقات  0