مجلس العلاقات العربية الأمريكية يمنح رئيس مؤسسة البابطين جائزة الريادة العالمية

(كونا) -- منح المجلس الوطني للعلاقات العربية الأمريكية رئيس مؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافية الشاعر الكويتي عبدالعزيز البابطين جائزة الريادة العالمية للأعمال الإنسانية تقديرا لجهوده بهذا المجال وتعزيز ثقافة السلام.

وقالت مؤسسة البابطين في بيان صحافي اليوم السبت إن التكريم وتقديم الجائزة جاء بعد الكلمة الأولى التي ألقاها الشاعر البابطين أمام المعهد الدولي للسلام في نيويورك بدعوة من رئيس المعهد تيري رود لارسن وحضور نائب الرئيس باتريك مانسينو وعضو مجلس الإدارة بايدج باترسون.

وأضافت أن الرئيس التنفيذي للمجلس الوطني للعلاقات العربية الأميركية الدكتور جون ديوك أنتوني منح البابطين هذه الجائزة تقديرا لجهودة الدؤوبة في مجال تعزيز ثقافة السلام وتأصيلها بالمجتمعات من أجل أجيال المستقبل وتحقيق أهداف التنمية المستدامة في العالم.

وأوضحت أن الشاعر البابطين بعد تسلمه الجائزة وإلقائه كلمة أمام معهد السلام توجه إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة تلبية لدعوة من رئيسها بيتر تومسون لإلقاء كلمته الثانية وتقديم مشروعه عن السلام أمام الجمعية العامة.

وذكرت أن البابطين طرح مشروعه عن السلام أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة والمعنون (من أجل أمن أجيال المستقبل) ولقي ترحيبا من رئيس الجمعية العامة بيتر تومسون الذي وصف البابطين بأنه صديق جديد للجمعية العامة للأمم المتحدة.

ولفتت إلى أن المشروع عرض أيضا على ممثلي الدول أعضاء الجمعية العامة والسفراء ورؤساء البعثات الدبلوماسية وكبار المدعوين إلى المنتدى رفيع المستوى للجمعية العامة وحمل عنوان (غرس بذور ثقافة السلام).

وبينت أن المشروع الذي تقدم به البابطين يتمثل في في "وضع دروس خاصة حول السلام في برامج التعليم ومواده يكون ذلك انطلاقا من برامج الحضانة فالمدرسة ثم المعهد إلى حد برامج التعليم في الجامعة".

ونقلت المؤسسة عن البابطين قوله في كلمته التي تضمنت هذا المشروع إن على المتعلم أن يتنفس سلاما ويحيا سلاما ليس فقط في كل درس وفي كل مادة تعليمية بل كذلك في كل مستويات التواصل الثقافي والاجتماعي.

وكان الشاعر البابطين قد تلقى دعوة رسمية من رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة للمشاركة في المنتدى تقديرا للحاجة إلى دعم ثقافة السلام وتنميتها خصوصا في السياق العالمي الحالي.

كما تلقى دعوة للغرض نفسه من رئيس المعهد الدولي للسلام تيري رود لارسن لحضور هذه الفعالية المشتركة في جزئها الذي ينظم في المعهد وإلقاء كلمة حول دعم السلام وتعزيز ثقافته.

ويهدف المنتدى رفيع المستوى آنف الذكر إلى تسليط الضوء على التوجهات التي تؤثر في تحقيق ثقافة السلام وإلى تمكين الدول الأعضاء والشركاء من تبادل الأفكار والمقترحات لبناء ثقافة السلام منذ الطفولة

يذكر أن المجلس الوطني للعلاقات العربية - الأمريكية هو منظمة أمريكية تعليمية غير ربحية وغير حكومية أسست عام 1983 وتعنى بتحسين معرفة وفهم الأمريكيين للعالم العربي.

ويركز المجلس من خلال مكاتبه في واشنطن وعن طريق خريجي برامجه التعليمية المنتشرين في جميع أنحاء الولايات المتحدة على العلاقة بين أمريكا وشركائها العرب والأصدقاء والحلفاء لتعزيز روابط التعاون الاستراتيجي والاقتصادي والسياسي والتجاري والدفاعي والاحترام المتبادل للتراث وقيم الآخر وغيرها.

أضف تعليقك

تعليقات  0