«الشباب» تطلق جائزة مركز العمل الإنساني للشباب العربي

(كونا) -- أعلنت الهيئة العامة للشباب بدولة الكويت اليوم السبت جائزة مركز العمل الإنساني للشباب العربي بهدف دعم الأعمال الإنسانية وتشجيع الشباب العربي للنهوض بدورهم الريادي والمشاركة الفاعلة في خدمة مجتمعاتهم وأوطانهم.

وقال مدير عام الهيئة العامة للشباب ورئيس اللجنة المنظمة العليا للجائزة عبدالرحمن المطيري في كلمته في مؤتمر صحفي عقد في بيت الأمم المتحدة ان اطلاق الجائزة يأتي ضمن فعاليات الكويت عاصمة الشباب العربي 2017 المتواصلة بالبلاد والمقامة برعاية أميرية سامية مشيرا إلى أن الجائزة تهدف كذلك إلى ابراز قدرات الشباب على إنشاء مشاريع مجتمعية وانسانية تستوعب التحديات المجتمعية وتعالجها بطريقة مبتكرة.

واضاف المطيري ان الجائزة تأتي تزامنا مع الذكرى الثالثة لحدث تاريخي للكويت بوصفها مركزا إنسانيا عالميا من قبل الأمم المتحدة لدورها العالمي في خدمة الإنسانية وتكريم سمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه ومنحه لقب قائد للعمل الإنساني تقديرا لجهود سموه واسهاماته الكريمة للعمل الانساني ولدعمه المتواصل للعمليات الانسانية.

وشدد على ان الجائزة تأتي ترجمة لتوصيات سمو الأمير بشأن استثمار طاقات الشباب وإشراكهم في بناء مستقبل بلادهم وتمكينهم وتعزيز قدراتهم على الإنتاج والابداع والابتكار باعتبارهم الثروة الحقيقية للأوطان وذلك لإحداث تغيير ايجابي بطريقة تنموية مستدامة تنعكس بصورة إيجابية على المجتمعات العربية.

ولفت الى ان مجالات عمل الجائزة التي ستختص بالمشاريع الانسانية التنموية المتعلقة بالتعليم والمياه والزراعة والطاقة والنقل والمواصلات والصحة تأتي بالتوازي مع أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة الموجهة للشباب ليكونوا قادرين على صنع وتحقيق التغيير بتفاعلهم مع مجتمعاتهم ما سيؤدي إلى تقديم نماذج ابداعية في تحقيق التنمية المستدامة لخدمة مجتمعاتهم.

وأكد المطيري اهمية توجيه هذه الجائزة للشباب العربي كون ان أكثر من نصف سكان الوطن العربي تقع أعمارهم تحت سن 25 سنة ما يجعلهم القوة المحركة للتنمية نظرا لتنوع خصائصهم القيادية والقدرة على اكتساب المعرفة والمهارات والرؤية نحو المستقبل والرغبة في إنجاز أفعال ذات قيمة في الحياة ما يسهم بتقدم المجتمعات.

واشار الى ان الهيئة عمدت من منطلق ايمانها بمنهجية التخطيط التشاركي وتفعيلا لاستراتيجية الشراكة مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي الى التنسيق مع برنامج الأمم المتحدة في جائزة مركز العمل الإنساني بشكل متكامل وشامل.

وأوضح أنه تم أيضا تشكيل لجنة عليا لإدارة الجائزة من جهات حكومية وأهلية ومدنية تعمل على تقديم الدعم الفني للجائزة مشيرا الى ان جمعية الهلال الأحمر خصصت 100 الف دولار لدعم تنفيذ احد المشاريع العشرة الفائزة بالجائزة.

من جانبه قال ممثل الهيئة العامة للشباب للجائزة صلاح العرجاني إن المشاركة بالجائزة ستكون متاحة لكل الشباب العربي بالفئة العمرية من 18 وحتى 34 عاما موضحا أنه سيسمح بالمشاركة بالجائزة للأفراد او كمجموعة بشرط أن لا يتعدى عددها ثلاثة أشخاص على ان يتم تسليم عرض مصور (فيديو) من المشارك لا تزيد مدته عن 5 دقائق لشرح فكرة المشروع وكيفية معالجته أحد التحديات المجتمعية في الوطن العربي من خلال تقديم نموذج عمل مشروع إنساني متكامل.

وأضاف ان من ضمن معايير الجائزة ان تكون فكرة المشروع معالجة أو وقاية او حل لمشكلة أو احتياج مجتمعي مبينا أنه يجب ان تتسم فكرة المشروع المقدم بأنها تنموية مستدامة وليست إغاثية وان تكون مبتكرة ومبدعة وقابلة للتطبيق وذات نطاق جيد من عدد المستفيدين منها وألا يكون مقدما من قبل في مسابقات مماثلة الا اذا تم تطويره بنسبة لا تقل 25 بالمئة.

وذكر ان أولوية المشاركة في الجائزة ستكون للمشاريع الإنسانية التي تتوجه نحو اللاجئين والنازحين مشيرا الى ان اللجنة رصدت جوائز مجزية للفائزين بواقع 10 الاف دينار كويتي (حوالي 31 الف دولار) للفائز بالمركز الأول وسبعة الاف دينار كويتي للفائز الثاني (حوالي 22 الف دولار) وخمسة الاف دينار كويتي لصاحب المركز الثالث (حوالي 15 الف دولار).

وبدورها قالت نائبة الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي بالكويت ديما الخطيب انه سيتم تشكيل لجنة تحكيم للجائزة تكون ممثلة من جهات عالمية واقليمية ووطنية لتضع الاطار الصحيح لتستطيع القيام بالعملية التحكيمية التي لن تكون سهلة نظرا لأنها تقام على مستوى الاقليم العربي بكامله.

واضافت الخطيب ان هناك مرحلتين للتحكيم احداهما ستكون للنظر بصفة عامة لكل المشاريع التي ستقدم من خلال لجنة ممثلة من عدة بلدان يوجد بها البرنامج وتحديد المشاريع المطابقة لشروط الجائزة على ان تكون المرحلة الثانية لاختيار المشاريع الفائزة من لجنة التحكيم الجائزة الموجودة.

وذكرت ان لجنة التحكيم ستضم بعض الجهات من الكويت وهي الامانة العامة للمجلس الاعلى للتخطيط والتنمية وومؤسسة الكويت للتقدم العلمي وكذلك من عدد من المنظمات الاقليمية والدولية وهي الامانة العامة لدول مجلس التعاون والجامعة العربية وبرنامج الامم المتحدة الانمائي المركز الاقليمي بالاردن.

واشارت الى الجائزة ستحظى بوجود ممثلين عن كل من المبعوث الخاص للامين العام لشؤون الشباب وصندوق الامم المتحدة للسكان إضافة إلى ممثل لبرنامج الامم المتحدة للمتطوعين بالمانيا وممثلة الكويت للمفوضية السامية لشؤون اللاجئين وكذلك ممثل لبعثة منظمة الهجرة الدولية.

أضف تعليقك

تعليقات  0