قوات النظام السوري تحكم سيطرتها على حقل نفطي بدير الزور

(كونا) -- قال مصدر عسكري في جيش النظام السوري اليوم السبت ان وحدات من الجيش واصلت بالتعاون مع القوات الرديفة عملياتها بنجاح على محور السخنة دير الزور.

ونقلت وكالة الانباء السورية الرسمية (سانا) والتلفزيون الرسمي عن المصدر العسكري قوله ان وحدات الجيش احكمت سيطرتها على حقل التيم النفطي والمناطق المحيطة به وتتابع تقدمها باتجاه دير الزور بعد ان كبدت تنظيم ما يسمى الدولة الاسلامية (داعش) خسائر كبيرة في العديد والعتاد.

واضاف المصدر ان وحدات اخرى من الجيش السوري بالتعاون مع القوات الرديفة استعادت السيطرة على قرى ام صهريج والحرش وعلام شرقي وخربة جب حبل وخربة الحيوانية بريف حمص الشرقي.

وفي السياق ذاته ذكر المرصد السوري لحقوق الانسان ان معارك عنيفة بدأت اليوم بين مقاتلي مجلس دير الزور العسكري المنضوي تحت راية قوات سوريا الديمقراطية بدعم من القوات الخاصة الامريكية وطائرات التحالف الدولي من جهة وعناصر تنظيم (داعش) من جهة اخرى على محاور في الريف الشمالي الغربي لمدينة دير الزور.

وتمكن مجلس دير الزور العسكري من تحقيق تقدم والسيطرة على تلال في المنطقة وقرية واحدة على الاقل وسط استمرار المعارك وعمليات القصف المتبادل على محاور القتال.

وتأتي هذه العملية العسكرية التي يقودها مجلس دير الزور العسكري بهدف السيطرة على المنطقة الممتدة من ريف الشدادي الجنوبي الواقع في جنوب محافظة الحسكة وصولا الى الضفاف الشرقية لنهر الفرات.

وفي محافظة ادلب شمال غرب البلاد قال المرصد السوري لحقوق الانسان اليوم السبت ان انفجارات عدة هزت صباح اليوم محافظة ادلب ناجمة عن استهداف بصاروخ باليستي بعيد المدى لمنطقة باريسا في ريف ادلب الشرقي بالاضافة لانفجار صاروخ اخر في سماء ريف معرة النعمان الشرقي وسط سماع دوي انفجارات اخرى في محيط حاجز قميناس باطراف مدينة ادلب.

أضف تعليقك

تعليقات  0