استقالة نائب رئيس أوروغواي وسط تحقيق بالفساد

استقال نائب رئيس أوروغواي راؤول سنديك في خضم اتهامات عن سوء استخدام المال العام عندما كان رئيسا لشركة (ايه.ان.سي.ايه.بي) للنفط المملوكة للدولة.

وأعلن سنديك استقالته أولا خلال اجتماع خاص لحزب (فرنتي أمبليو) الحاكم.

وكتب في تغريدة "تقدمت في جلسة عامة لحزب فرنتي أمبليو استقالتي التي لا رجعة فيها من منصبي كنائب للرئيس. كما أبلغت الرئيس تاباري فازكيز".

وأقرت لجنة القيم في الحزب أن سنديك استخدم البطاقات الائتمانية المخصص له في (ايه.ان.سي.ايه.بي) في شراء متعلقات شخصية منها كتب وأثاث.

وتولى سنديك رئاسة الشركة في فترتين الأولى بين عامي 2008 و2009 والثانية بين 2010 و2013. ولم توجه تهم جنائية لسنديك.

أضف تعليقك

تعليقات  0