اللواء الشويع: انتهاء كافة التدابير المرورية والإجراءات الاحترازية لبدء العام الدراسي الجديد

مع استكمال أجهزة وزارة الداخلية كافة التدابير الأمنية والإجراءات الاحترازية المرورية لبدء العام الدراسي الجديد 2017-2018 تحت شعار عيالنا بعيونا .

أكد وكيل وزارة الداخلية المساعد لشئون المرور اللواء فهد الشويع أن قطاع المرور أتم استعداداته الخاصة ببدء العام الدراسي 2017-2018 لتسهيل الحركة المرورية على كافة الطرق لمنع التجاوزات المرورية وضمان أمن وسلامة أبناءنا الطلبة والطالبات.

وأوضح اللواء الشويع أن قطاع المرور استكمل كافة الاستعدادات على الطرق الرئيسية والتقاطعات ومناطق تواجد المدارس مع بدء العام الدراسي الجديد وتأمين كل ما من شأنه تسهيل الحركة المرورية والحد من الازدحامات والاختناقات التي تشهدها الطرق عادة مع بدء العام الدراسي الجديد وذلك لضمان انسياب الحركة المرورية وضمان أمن وسلامة أبناءنا وبناتنا الطلبة والطالبات وكافة مستخدمي الطريق.

وقال إن الدوريات المرورية الثابتة والمتحركة تم توزيعها لمراقبة الوضع المروري والتعامل مع أي اختناقات مرورية وسرعة التعامل مع أي حادث مروري قد يكون سببا في ازدحام الطريق.

وذكر اللواء الشويع إن الإشارات الضوئية تمت برمجتها حسب الكثافة المرورية والعد المروري في كل اتجاه ويتم تعديل التوقيت وفقا للمتغيرات للحركة المرورية محذرا من تجاوز الإشارة الضوئية الحمراء لأنها تعني الموت أو إصابة بليغة.

وأوضح إن تحديد المسار قبل الخروج المبكر من المنزل أو العودة إليه من شأنه الحد من الاختناقات المرورية والمساعدة كثيرا على التركيز أثناء القيادة والانتباه إلى الطريق ما يقلل من وقوع الحوادث، محذرا من السلوك الخاطئ لبعض أولياء الأمور والمتمثل في إيقاف المركبات على الطرق الرئيسية وعبور الطريق معرضا حياته وحياة أبناءه للخطر، داعياً إلى عدم الوقوف الخاطئ أمام المدارس وضرورة الخروج المبكر والالتزام بالسرعة المقررة والذي من شأنهما المساعدة على انسياب الحركة المرورية.

واختتم وكيل وزارة الداخلية المساعد لشئون المرور اللواء فهد الشويع داعياً الأخوة المواطنين والمقيمين إلى ضرورة التعاون مع رجال المرور والالتزام بالقوانين حفاظاً على الأرواح وانسياب الحركة المرورية، متمنياً لقائدي المركبات السلامة على الطريق وعاماً دراسياً خالياً من الحوادث والنجاح والتوفيق لأبنائنا الطلبة.

أضف تعليقك

تعليقات  0