جمعية الهلال الاحمر الكويتية تطلق حملة تبرعات لصالح (الروهينغيا)

(كونا) -- اطلقت جمعية الهلال الاحمر الكويتي اليوم الاثنين حملة لجمع التبرعات لإغاثة (الروهينغيا) في ميانمار الذين يعانون أوضاعا إنسانية صعبة.

وقال رئيس مجلس إدارة جمعية الهلال الاحمر الكويتي الدكتور هلال الساير في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) ان الحملة التي تستمر أربعة ايام تأتي انطلاقا من اهتمام الكويت تجاه الشعوب الضعيفة التي تحتاج الى دعم انساني

سريع لإغاثتهم.

واضاف ان الجمعية تحرص على تقديم المساعدات الإنسانية والإغاثية إلى من هم في أشد الحاجة لها في مختلف أنحاء العالم دون تمييز أو تحيز لجنس أو عرق أو معتقد وإسهاما منها في إغاثة الروهينغيا الفارين حيث تشكل مجموعات

النساء والأطفال الغالبية العظمى منهم.

وذكر الساير ان مفوضية الأمم المتحدة للاجئين اعلنت أن نحو 300 ألف من الروهينغيا المسلمين فروا من ولاية راخين في ميانمار خلال 15 يوما منذ اندلاع العنف فيها ومن المتوقع وصول المزيد منهم.

واشار الى ان أعمال العنف في بورما دفعت إلى تهجير حوالي الآلاف من الروهينغيا إلى بنغلاديش وهو ما يشكل "كارثة إنسانية" جديدة موضحا ان نساء وأطفال وعائلات يجبرون على الفرار من منازلهم هربا من العنف ويسيرون على

غير هدى بحثا عن الأمان.

وبين ان حملة التبرعات موجودة في مقر جمعيه الهلال الاحمر الكويتي وعلى فترتين صباحية ومسائية من خلال (الكي نت) فقط او من خلال الدخول على الموقع الالكتروني للجمعية مشيرا الى ان هناك فريقا ميدانيا سيتوجه خلال الايام

المقبلة لتوزيع المساعدات الغذائية على اللاجئين في بنغلاديش بالتعاون مع جمعية الهلال الاحمر البنغلاديشي والمنظمات الانسانية.

ودعا الساير المواطنين والمقيمين والشركات وجميع الجهات الى المشاركة بهذه الحملة للتخفيف من معاناة اللاجئين الروهنغيين الذين هم بأمس الحاجة الى المساعدة في هذا الوقت بالذات مؤكدا ان الجمعية ليس لديها سقف للتبرعات وذلك

لكبر حجم المأساة التي تتطلب مساعدات كبيرة وفورية لتوفير حياة كريمة للاجئين منهم في بنغلادش.

من جانبه اشاد وكيل قطاع التنمية الاجتماعية المساعد في وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل حسن كاظم ل(كونا) بجهود جمعية الهلال الاحمر الكويتي التي نظمت حملة التبرعات اليوم لصالح الروهينغيا.

وقال كاظم ان الهلال الاحمر الكويتي من الجمعيات الرائدة في الكويت حيث تنفذ العديد من المشاريع الخيرية والإنسانية ومن بينها حملة اليوم التي تأتي في وقت حرج ومهم لرفع معاناة اللاجئين الروهينغيين.

واضاف ان العمل الخيري في الكويت شهد تطورا كبيرا في السنوات الأخيرة مشيرا الى انهم مستمرون في تشجيع هذا العمل وتعزيزه

وان وزارة الشوون الاجتماعية والعمل تدعم الاعمال الانسانية التي تقوم بها الجمعية سواء من حملات التبرعات او الأنشطة الداخلية التي تقوم بها.

أضف تعليقك

تعليقات  0