مجلس الوزراء الكويتي يعقد اجتماعه الاسبوعي

(كونا) -- عقد مجلس الوزراء اجتماعه الأسبوعي بعد ظهر اليوم في قاعة مجلس الوزراء بقصر السيف برئاسة سمو الشيخ جابر مبارك الحمد الصباح

رئيس مجلس الوزراء وبعد الاجتماع صرح وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء ووزير الإعلام بالوكالة الشيخ محمد عبد الله المبارك الصباح

بما يلي:

بمناسبة الذكرى الثالثة لمنح حضرة صاحب السمو الأمير حفظه الله ورعاه لقب (قائد للعمل الإنساني)

وتسمية دولة الكويت (مركزا للعمل الإنساني) من قبل منظمة الأمم المتحدة يتقدم المجلس بكل اعتزاز بأسمى آيات التهاني والتبريك لسموه حفظه الله ورعاه والذي جاء تتويجا لجهود سموه حفظه الله ورعاه الجليلة وإسهاماته المشهودة في

مجالات العمل الخيري والإنساني باعتباره اعترافا دوليا بالجهود والعطاء الإنساني لسموه حفظه الله ورعاه ومبادراته الطيبة في كل بقاع العالم مما وضع الكويت على خريطة العمل الإنساني حتى باتت تحظى بمكانه دولية رفيعة واستحقت

عن جدارة لقب مركز العمل الإنساني.

هذا وقد أحاط النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الشيخ صباح خالد الحمد الصباح مجلس الوزراء علما بنتائج الزيارة المثمرة التي قام بها حضرة صاحب السمو الأمير حفظه الله ورعاه إلى الولايات المتحدة الأمريكية

مؤخرا وفحوى لقاء سموه حفظه الله ورعاه مع فخامة الرئيس دونالد ترامب رئيس الولايات المتحدة الأمريكية وكبار المسئولين الأمريكيين والتي تركزت على سبل توثيق روابط الصداقة الوطيدة التي تربط بين دولة الكويت والولايات

المتحدة الأمريكية لما فيه تحقيق المصالح المشتركة وسبل تطويرها بمختلف المجالات كما تم تبادل الرأي ووجهات النظر حول تطورات الوضع في المنطقة وآخر المستجدات السياسية على الساحتين الإقليمية والدولية بالإضافة إلى بحث

الجهود المبذولة لمعالجة الأزمة الخليجية وتعزيز جهود إحلال السلام العادل والشامل والدائم في الشرق الأوسط وسبل مكافحة الإرهاب ودفع الجهود الهادفة إلى ترسيخ الأمن والاستقرار في المنطقة.

وقد عبر مجلس الوزراء عن عميق الارتياح للنتائج الطيبة لهذه الزيارة التاريخية معربا عن تقديره لمظاهر الحفاوة والترحيب التي حظى بها حضرة صاحب السمو الأمير حفظه الله ورعاه خلال الزيارة بما يعكسه ذلك من مكانة وتقدير

لدى القيادة الأمريكية وتترجم عمق العلاقات الطيبة القائمة بين البلدين الصديقين وحرص قيادتيها على دعمها وتقويتها.

ثم أحيط مجلس الوزراء علما بالزيارة التي سوف يقوم بها سمو الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء إلى جمهورية تركيا الصديقة يوم الأربعاء القادم ويضم الوفد المرافق لسموه كلا من الشيخ صباح خالد الحمد الصباح

النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية وأنس خالد الصالح نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير المالية وخالد ناصر الروضان وزير التجارة والصناعة ووزير الدولة لشئون الشباب بالوكالة وعدد من كبار المسئولين في ديوان

سمو رئيس مجلس الوزراء ووزارة الخارجية.

وبمناسبة انتهاء موسم الحج لهذا العام بنجاح كبير عبر مجلس الوزراء عن عظيم الشكر والتقدير لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود ولحكومة المملكة العربية السعودية الشقيقة على الجهود الجبارة والعناية

الكريمة التي أحيط بها ضيوف الرحمن حجاج بيت الله الحرام طيله أقامتهم في المملكة كما أشاد المجلس بما حققه موسم الحج لهذا العام من نجاح متميز ومستوى رفيع من حيث الترتيبات الأمنية والرعاية الطبية التي وفرتها المملكة

الشقيقة لضيوف الرحمن والتسهيلات والتنظيم الدقيق والانجازات المتطورة والمتواصلة التي تم تحقيقها في مجال مشروعات الحج وخدمة ورعاية المقدسات الشريفة والتي ساهمت في تأمين سبل أداء شعائر الحج في يسر وسهولة وأمان

سائلا المولى العلي القدير أن يجزى الأشقاء في المملكة خير الجزاء.

ثم اطلع المجلس على توصية لجنة الخدمات العامة بشأن آلية تشغيل الخدمات العامة لمدينتي صباح الأحمد والخيران السكنيتين وقرر المجلس تكليف المؤسسة العامة للرعاية السكنية بالتنسيق مع كل من وزارة الأشغال العامة ووزارة

الكهرباء والماء ووزارة الداخلية ووزارة التربية ووزارة الصحة ووزارة الشئون الاجتماعية ووزارة الأوقاف والشئون الإسلامية والهيئة العامة لشؤون الزراعة والثروة السمكية وبلدية الكويت ومكتب وزير الدولة لشئون الخدمات

(المواصلات) كل فيما يخصه بإعداد جداول زمنية تفصيلية تحدد فيها آلية تشغيل الخدمات العامة في مدينتي صباح الأحمد والخيران السكنيتين ومراحل الإنجاز لضمان تشغيلها للمواطنين على أن تقوم المؤسسة العامة للرعاية السكنية

بموافاة مجلس الوزراء بتقرير حول ما تم بهذا الشأن وذلك خلال أسبوع من تاريخه.

كما بحث مجلس الوزراء الشئون السياسية في ضوء التقارير المتعلقة بمجمل التطورات الراهنة في الساحة السياسية على الصعيدين العربي والدولي وبهذا الصدد أكد مجلس الوزراء وقوف دولة الكويت ومؤازرتها لمسلمي جمهورية اتحاد

ميانمار في محنتهم الإنسانية التي يتعرضون لها ودعا إلى توجيه الجهود الدولية للحفاظ على سلامة المسلمين في ميانمار وإنهاء الواقع المأساوى الأليم والمعاناة الإنسانية المريرة التي يعيشونها.

وقد تابع مجلس الوزراء بعميق الأسف الآثار والنتائج المدمرة لكارثة الإعصار الذي ضرب ولاية فلوريدا بالولايات المتحدة الأمريكية مؤخرا وما نتج عنه من الضحايا والمفقودين والخسائرالمادية الجسيمة وعبر مجلس الوزراء عن تعاطف

دولة الكويت قيادة وشعبا مع الشعب الأمريكي في هذه الكارثة الإنسانية.

وبهذا الصدد أحاط النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الشيخ صباح خالد الحمد الصباح مجلس الوزراء علما بالإجراءات والتدابير التي تم اتخاذها من قبل مختلف الجهات المعنية لمتابعة أوضاع المواطنين الكويتيين

المتواجدين هناك وتأمين سلامتهم وتقديم جميع سبل الدعم لهم وتأمين احتياجاتهم ومتطلباتهم والمساهمة في نقلهم لمناطق آمنة إلى حين انتهاء هذه الكارثة المدمرة.

كما أبن مجلس الوزراء المغفور له بإذن الله تعالى إبراهيم عبدالله الغانم المدير العام للادارة العامة للجمارك السابق الذي انتقل إلى رحمة الله مؤخرا والمجلس إذ يستذكر بالتقدير جهوده المخلصة في تحمل مسئوليات عمله طيلة خدمته بكفاءة

ونزاهة ودوره الإيجابي ليتوجه إلى المولى عزوجل بالدعاء أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته ورضوانه ويسكنه فسيح جناته

أضف تعليقك

تعليقات  0