قوة «إيرما» تتراجع إلى عاصفة إستوائية تتجه نحو جورجيا وألاباما

(كونا) -- تراجعت قوة اعصار (إيرما) بشكل كبير اليوم الاثنين ليتحول الى عاصفة استوائية تغادر ولاية فلوريدا وتتجه الى كل من جورجيا وألاباما اللتين تستعدان لاستقبالها.

ولا زالت العاصفة تحتفظ بسرعة تقارب 110 كيلومترات في الساعة بحسب ما سجله المركز الوطني الامريكي للاعاصير في منطقة شرق مدينة (تلاهاسي) في حين كانت مدينة (جاكسونفيل) التي تعتبر أكبر مدينة من حيث المساحة في فلوريدا الأكثر تضررا.

وعلى الرغم من انحسار تأثيرات العاصفة فان 8ر5 مليون نسمة في فلوريدا لا يزالون من دون كهرباء بحسب مسؤولي الولاية في حين قدرت الوكالة الفدرالية لإدارة الطوارئ ان بعض مناطق الولاية ستبقى لفترة أسبوع دون كهرباء.

وحصد الإعصار أرواح أربعة اشخاص على الأقل في الولايات المتحدة و27 على الأقل في دول منطقة الكاريبي. وفي حين لا يمكن قياس قوة الاعصار عندما كان في أوج اندفاعه لوحظ ان هذه القوة انخفضت بشكل أسرع من المتوقع من الفئة الرابعة الى الفئة الثانية يوم أمس الأحد ثم الى عاصفة استوائية اليوم.

من جهتها أعلنت ولاية جورجيا حال الطوارئ في كافة مقاطعاتها البالغ عددها 159 في وقت ستتعرض مدينة أتلانتا لهطول أمطار غزيرة طوال يومي الاثنين والثلاثاء.

أما في ولاية ألاباما فقد أقفلت عدة مدارس في مقاطعات برمنغهام وهانتسفيل وأوبورن أبوابها اليوم الاثنين فيما أعلنت أخرى انها ستواصل الاقفال يوم غد الثلاثاء. وكان المركز الوطني الامريكي للاعاصير توقع منذ أمس الأحد تراجع قوة (إيرما) الى عاصفة استوائية بعد أن ضرب الجزر الجنوبية لولاية فلوريدا متسببا في خسائر بالارواح والممتلكات.

أضف تعليقك

تعليقات  0