سفير الكويت في أنقرة ..زيارة سمو رئيس مجلس الوزراء لتركيا تكتسب اهمية خاصة

(كونا) -- قال سفير دولة الكويت لدى تركيا غسان الزواوي اليوم الثلاثاء ان زيارة سمو الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء الى تركيا يوم غد الاربعاء تكتسب اهمية خاصة في ضوء ماتشهده المنطقة

من تحديات اقليمية ودولية تتطلب التعاون والتنسيق المشترك.

واكد السفير الزواوي لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) اهمية توحيد الجهود والرؤى المشتركة بين الكويت وانقرة لمواجهة التحديات المشتركة.

وأضاف ان الزيارة التي تستمر حتى 16 سبتمبر الحالي تكتسب أيضا اهمية خاصة لما يتضمنه جدول اعمالها من توقيع عدد من الاتفاقيات المهمة ومناقشة بعض الأفكار والموضوعات التي طرحت في السابق بين تركيا ودولة الكويت ولاقت

استحسان ودعم القيادتين في البلدين.

وأوضح الزواوي ان مباحثات سمو الشيخ جابر المبارك مع رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم ستتركز على استكمال بحث تفاصيل الاتفاقيات والتي سيكون لها الاثر الكبير في الخير والرخاء على تركيا والكويت.

واشار الى ان الاتفاقيات ستتضمن مجالات عديدة منها الفنية والاطارية وكذلك اتفاقيات تتعلق في مجال شؤون التدريب بين مختلف الجهات الكويتية والتركية وايضا اتفاقيات بشأن توحيد القياسات والانظمة والتي ستسهم في زيادة حجم

التبادل التجاري بين البلدين في مختلف البضائع والمنتجات.

واوضح ان الكويت وتركيا ترتبطان ب 45 اتفاقية منها اربع اتفاقيات تم توقيعها اثناء زيارة صاحب سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح إلى أنقرة في مارس الماضي للتعاون في المجالات الدينية والسياحية والعسكرية

ومنح لدعم اللاجئين السوريين في تركيا.

واكد حرص البلدين على تعزيز العلاقات وتطويرها بينهما في مختلف المجالات لاسيما السياسية والاقتصادية معربا عن الامل في ان تثمر الزيارة عن نتائج ايجابية تخدم مصلحة البلدين والشعبين

أضف تعليقك

تعليقات  0