السفير الخبيزي: زيارة سمو رئيس الوزراء لتركيا خطوة مهمة للارتقاء بالعلاقات الثنائية

قال مساعد وزير الخارجية لشؤون اوروبا السفير وليد الخبيزي اليوم الثلاثاء ان زيارة سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح يوم غد الاربعاء للجمهورية التركية تأتي في سياق الزخم الذي تشهده العلاقات الثنائية المميزة بين البلدين.

واوضح الخبيزي في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) ان هذه الزيارة جاءت تلبيه لدعوة رئيس وزراء تركيا بن علي يلدريم مشيرا انه تم الاعداد لها منذ ثلاثة اشهر.

ولفت الى الزيارات رفيعة المستوى التي جرت العام الحالي بداية من زيارة حضرة صاحب السمو امير البلاد حفظه الله ورعاه لتركيا في شهر مارس الماضي والزيارتين اللتين اجراهما الرئيس التركي رجب طيب اردوغان للكويت شهري مايو ويوليو الماضيين.

واشار الى ان سمو رئيس مجلس الوزراء سيجري خلال زيارته لتركيا جولة من المباحثات الثنائية مع نظيره رئيس وزراء جمهورية تركيا بن علي يلدريم.

واكد ان المباحثات ستتناول سبل تعزيز التعاون الثنائي وتطويره في مختلف المجالات ولاسيما الاقتصادية والاستثمارية وسبل تشجيع الدخول في شراكات اقتصادية ناجحة عبر استغلال الفرص الواعدة المتاحة في كلا البلدين.

وبين ان الزيارة ستشهد توقيع عدد من الاتفاقيات الثنائية في مجال الطيران المدني والازدواج الضريبي والتعاون في المشاريع الصغيرة والمتوسطة وفي مجال الاتصالات اضافة الى بروتوكول للتعاون بين الحرس الوطني والدرك التركي.

واضاف انه تزامنا مع الزيارة سيعقد المنتدى الاقتصادي التركي الكويتي بمشاركة كبار المسؤولين في كلا البلدين بمدينة اسطنبول ومنهم وزير التجارة والصناعة ووزير الدولة لشؤون الشباب الكويتي بالوكالة خالد الروضان.

أضف تعليقك

تعليقات  0