(المهندسين) الكويتية تطلق مشروع (المهندسون..قادة المستقبل) لمعالجة مشكلة البطالة

(كونا) -- اطلقت جمعية المهندسين الكويتية اليوم الثلاثاء مشروع (المهندسون..قادة المستقبل)

لمعالجة تأخر توظيف المهندسين الكويتيين حديثي التخرج والقضاء على مشكلة البطالة وتأهيلهم للاندماج في سوق العمل بالقطاع الخاص.

وقال رئيس مجلس ادارة الجمعية المهندس فيصل العتل في مؤتمر صحفي ان الجمعية

"اطلقت هذا المشروع بعد رصدها لظاهرة تأخر دخول المهندسين الى سوق العمل وقلة أعدادهم في القطاع الخاص بسبب الرهبة والخوف من الدخول الى هذا القطاع".

وذكر ان المشروع يحقق التنمية البشرية ويتوافق مع سياسة الدولة في الاحلال اضافة الى توافقه مع رؤية الكويت 2035

التي ستحتاج الى كوادر وطنية تدير مشاريعها العملاقة مستقبلا اذ سيعمل المشروع على تدريب واعداد نحو 300 مهندس ومهندسة

من كافة التخصصات. واضاف ان المشروع يشمل كل التخصصات الهندسية ويوفر للمنخرطين فيه الفرص المتاحة للعمل في القطاع الخاص الى جانب تاهيلهم في مزاولة المهنة الهندسية في السوق المحلية والاقليمية وحتى العالمية.

واوضح العتل ان هناك هيئة استشارية ستقوم بتقييم عملي وميداني لأداء هؤلاء المهندسين الشباب المنخرطين بالعمل في المشروع في كل مرحلة من مراحل التدريب التي ستصل الى نحو تسعة شهور.

ولفت الى ان هذه الهيئة ستحدد مواطن الخلل في عدم استعدادهم للانخراط للعمل في القطاع الخاص اضافة الى انها ستسلط الضوء على أسباب

هذا العزوف ميدانيا

وتضع البرنامج المطلوب لإزالة هذه العقبات في كل مرحلة من مراحل التأهيل.

وافاد العتل بان الهيئة الاستشارية ستعمل عبر المشروع على تجهيز المهندسين الشباب للعمل في المشاريع الكبرى والقطاع الخاص

وتأهيلهم لاستغلال الفرص المتاحه في سوق العمل.

وبين ان المشروع سيعمل على الاستفادة من المشروعات الكبرى التى تنفذ حاليا عبر تعيين المهندسين في وظائف مناسبة لهم ومتابعة أدائهم ومساعدتهم على الاندماج فى سوق العمل وبناء شخصيتهم المهنية لقيادة المشروعات المستقبلية.

وأشار إلى أنه من هذا انطلق اسم المشروع ليكون المهندسون قادة المستقبل لقيادة المشروعات التنموية الهندسية والانشائية والصناعية فى المجالات المختلفة في البلاد.

وذكر ان الهيئة الاستشارية للمشروع وضعت خطة تفصيلية للبرنامج لافتا الى انها ستعقد اتفاقيات تعاون مشتركة مع جهات عمل مختلفة لحل مشكلة البطالة وتوفير فرص عمل مناسبة للمهندسين فى المشروعات التى يتم إنشاؤها عن

طريق هذه الجهات.

وتوقع العتل ان يكون العائد من المشروع يتوافق مع استراتيجيات الدولة على المدى البعيد كونه يتضمن مساهمة المهندسين الكويتيين فى المشروعات الكبرى والتنموية ويعمل على تأهيل المهندسين فى مجال تخصصاتهم للتغلب على مشكلة البطالة

أضف تعليقك

تعليقات  0