كوريا الشمالية ترفض وتستنكر قرار الامم المتحدة تغليظ العقوبات عليها

(كونا) -- اعلنت كوريا الشمالية اليوم الاربعاء رفضها واستنكارها بأشد العبارات قرار مجلس الامن فرض مزيد من العقوبات عليها بسبب تجربتها النووية الاخيرة متعهدة بالاستمرار في برنامجها لتطوير الاسلحة.

وقالت وزارة الخارجية الكورية الشمالية في بيان نقلته وكالة الانباء المركزية الشمالية ان بيونغ يانغ "ترفض وتدين بشكل قاطع قرار مجلس الامن فرض مزيد من العقوبات والذي يهدف الى عزل وخنق الدولة والمواطنين من خلال الحصار الاقتصادي الشامل".

واضافت ان تبني مثل هذا القرار يؤكد مرة اخرى ان كوريا الشمالية تسير في الطريق الصحيح ما يشجعها على الاستمرار في تطوير برنامجها النووي بشكل اسرع.

وذكرت الوزارة ان بيونغ يانغ "ستضاعف جهودها لتعزيز قدرتها على حماية سيادة البلاد واراضيها وحقها في الوجود".

وكان القرار رقم 2375 المقدم من قبل الولايات المتحدة وتبناه مجلس الامن يوم الاثنين الماضي بشأن تغليظ العقوبات جاء بعد مساومات بين الولايات المتحدة وروسيا والصين اللتين ارادتا "تجنب دفع كوريا الشمالية الى حافة الانهيار".

وصوت مجلس الامن الدولي بالاجماع على تغليظ العقوبات المفروضة على كوريا الشمالية بسبب برنامجها النووي لتشمل حظرا نفطيا تصاعديا وذلك في تعديل جديد تقدمت به الولايات المتحدة على مشروع قرار قدم في وقت سابق.

وينص المشروع على حظر فوري على النفط والمنتجات النفطية والغاز الطبيعي وترحيل العاملين الكوريين الشماليين في الخارج الى بلادهم وتجميد أصول الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ اون بالاضافة الى حظر استيراد الانسجة. كما تشمل العقوبات الجديدة وضع أحد المسؤولين عن البرنامج الصاروخي الكوري الشمالي على القائمة السوداء اضافة الى ثلاث هيئات كورية شمالية.

أضف تعليقك

تعليقات  0