«الرحمة العالمية» توزع 4 آلاف طرد غذائي على "الروهينغيا" اللاجئين ببنغلاديش

(كونا) -- أطلقت لجنة الرحمة العالمية التابعة لجمعية الإصلاح الاجتماعي الكويتية حملة (بورما تستحق العطاء) لتقديم إغاثة عاجلة للاجئين البورميين من (الروهينغيا) في بنغلاديش حيث تم توزيع 4000 طرد غذائي تكفي 16 ألف شخص تقريبا.

وقال رئيس مكتب شبه القارة الهندية باللجنة محمد القصار في اتصال هاتفي مع وكالة الأنباء الكويتية (كونا) اليوم الأربعاء إن خطة الاستجابة الطارئة تمثلت في توزيع طرود غذائية تكفي 16 ألف شخص وتتضمن أيضا توفير مواد الإيواء والمساعدات الغذائية لحماية المتضررين والحفاظ على كرامتهم وخصوصيتهم وتوزيع مواد النظافة الشخصية للحد من انتقال الأمراض وتوفير المخيمات الطبية التي تساهم في علاج آلاف المرضى.

وأضاف القصار أن أحوال اللاجئين البورميين في بنغلاديش مأساوية ويعيشون في مواقع عشوائية وعلى جوانب الطرقات في مناطق تفتقر إلى الخدمات الأساسية.

وقال إن مفوضية الأمم المتحدة للاجئين أعلنت أن نحو 300 ألف من (الروهينغيا) المسلمين فروا من ولاية أراكان في بورما الشهر الماضي منذ اندلاع العنف فيها ومن المتوقع وصول المزيد منهم مشيرا إلى أن الأوضاع هناك دفعت إلى تهجير الآلاف من الروهينغيا إلى بنغلاديش مما يشكل كارثة إنسانية جديدة.

وأكد أن الكويت من خلال مؤسساتها الرسمية والأهلية لن تتوانى في تقديم الدعم للتخفيف من معاناة اللاجئين من (الروهينغيا) الذين هم بأمس الحاجة إلى المساعدة لتوفير حياة كريمة للاجئين منهم في بنغلاديش.

وناشد القصار كل الجهات الأهلية والمؤسسات وأهل الخير من المواطنين تقديم المعونة للمسلمين من (الروهينغيا) لاسيما أن الحاجة ماسة لمزيد من المساعدات.

وبين أن الرحمة العالمية تستقبل التبرعات لحملة (بورما تستحق العطاء) عن طريق فروعها في الكويت أو الاتصال على الخط الساخن كما يمكن التعرف أكثر على جهود الرحمة العالمية عبر موقع (خير أون لاين).

أضف تعليقك

تعليقات  0