الامن العام اللبناني يوقف لاجئا فلسطينيا لانتمائه لتنظيمات "إرهابية"

(كونا) -- اعلنت المديرية العامة للامن العام اللبناني اليوم الخميس انها اوقفت لاجئا فلسطينيا لانتمائه لتنظيمات "ارهابية"

والاتجار بالأسلحة الحربية داخل مخيم (عين الحلوة) للاجئين الفلسطينيين بجنوب لبنان.

وقالت المديرية العامة للامن العام اللبناني في بيان ان الموقوف اعترف بتنقله بين عدد من التنظيمات الموجودة في مخيم (عين الحلوة) منذ عام 2007 وانه انتمى بداية إلى(جند الشام) ثم (الشباب المسلم) ثم (جبهة النصرة)

واخيرا ما يسمى تنظيم الدولة الاسلامية (داعش).

واوضحت انه "اتخذ من هذه التنظيمات الارهابية غطاء لنشاطه في مجال الاتجار بالاسلحة الحربية والمواد المتفجرة داخل المخيم".

ولفتت الى ان الموقوف اعترف ايضا بارتباطه بابرز "الارهابيين" المتوارين داخل المخيم ومشاركته في معظم الاحداث الامنية التي حصلت في المخيم الى جانب تنظيمات "ارهابية"

في مواجهة حركة (فتح) والفصائل الفلسطينية بهدف السيطرة على كامل مخيم (عين الحلوة).

يذكر ان مخيم (عين الحلوة) شهد خلال السنوات الاخيرة اشتباكات عنيفة تجددت دوريا بين مجموعات متطرفة من جهة وحركة (فتح)

والقوة الامنية الفلسطينية المشتركة التي تتولى حفظ الامن داخل المخيم من جهة اخرى

أضف تعليقك

تعليقات  0