مقتل 18 لاجئا على الأقل من بوروندي برصاص قوات الأمن في الكونجو

(رويترز) - قال ناشط محلي ومصدر دبلوماسي لرويترز إن 18 لاجئا على الأقل من بوروندي قتلوا برصاص قوات الأمن خلال اشتباكات في مخيم بشرق جمهورية الكونجو الديمقراطية بسبب خطط لإعادة بعضهم إلى بلدهم.

وقال الناشط جان كريستوم كيجانا إن قوات الكونجو فتحت النار يوم الجمعة على اللاجئين أثناء محاولتهم تحرير بعض رفاقهم الذين احتجزهم الأمن في المخيم الواقع ببلدة كامانيولا.

وذكر دبلوماسي غربي أن قوات الجيش والشرطة فتحت النار على لاجئين احتجوا على خطط إعادة رفاقهم إلى بوروندي مما أسفر عن مقتل 18 على الأقل وإصابة العشرات.

وقال ديودون كاسيريكا المتحدث باسم الجيش لرويترز إن اشتباكات دارت بين جنود ولاجئين مسلحين بالسكاكين وغيرها من الأسلحة البيضاء لكنه لا يعلم إن كان قد سقط أي قتلى.

أضف تعليقك

تعليقات  0