الحويلة: سوء تقدير الكثافة السكانية سبب أزمة الاستيعاب في مدارس "صباح الأحمد"

أكد النائب د. محمد الحويلة أن ما تعانيه مدارس مدينة صباح الأحمد من كثافة طلابية مرتفعة ناتج عن سوء تقدير الكثافة السكانية واحتياجات المنطقة وفقاً لبيانات صحيحة، مشيرا إلى أن ذلك يخالف المعايير العالمية والكويتية.

وقال في تصريح صحافي إن "الأمر يتطلب تعزيز تلك المدارس بفتح فصول جديد لزيادة قدرتها الاستيعابية، وليس من المقبول أن تعاني مدينة جديدة من ارتفاع الكثافة العددية في المدارس".

وطالب الحويلة بالاستجابة لمطالب الهيئتين التعليمية والإدارية بمدارس مدينة صباح الأحمد بشأن البدل تشجيعاً وتحفيزاً لهم على العمل بها خاصة أنهم يقطعون مسافات طويلة تستحق زيادة البدل.

وجدد المطالبة بسرعة ربط المدينة بالدائري السابع من أجل حل الاختناق المروري، مؤكدا أهمية إعادة تخطيط محاورها المرورية لتكون نواة لمحافظة جديدة، إضافة إلى حملها اسم صاحب السمو ويجب أن تليق خدماتها ومرافقها بهذا الاسم.

وثمن د. الحويلة التحرك السريع لوزير التربية د. محمد الفارس ووكيل الوزارة د. هيثم الأثري من أجل وضع حلول لبعض المشاكل عبر جولة ميدانية في تلك المدارس، لافتا إلى أن الأمر بحاجة إلى مزيد من الإصلاح الخلل والاستجابة لمطالب أهالي المنطقة.

أضف تعليقك

تعليقات  0