الرئيس العراقي يطلق مبادرة للحوار لحل ازمة الاستفتاء في اقليم كردستان

(كونا) -- اعلن الرئيس العراقي فؤاد معصوم اليوم السبت اطلاق مبادرة للحوار بين قادة القوى السياسية العراقية لمواجهة الازمة الراهنة التي تواجه البلاد على خلفية الاستفتاء المزمع في اقليم كردستان.

وذكر الرئيس معصوم في بيان انه الغى سفره المقرر غدا الاحد لحضور اجتماعات الجمعية العامة للامم المتحدة في نيويورك وانه كلف رئيس وزرائه حيدر العبادي بالحضور بدلا عنه لتكريس وقته وجهوده لمبادرة الحوار التي اطلقها.

وعزا اتخاذه هذه الخطوة الى ان بلاده "تواجه اليوم ازمة سياسية تنذر بتفاقم قد يضع العملية السياسية والمصلحة الوطنية العليا امام اخطار وتهديدات جسيمة لا يمكن تركها".

واوضح "ان الازمة تستدعي دعوة جميع الاطراف المعنية لا سيما المتمثلة في السلطتين التشريعية والتنفيذية على مستوى اقليم كردستان العراق والسلطة الاتحادية الى لزوم التصدي الفوري لمعالجتها كأولوية قصوى مهما اقتضى ذلك من جهود استثنائية".

واشار الى ان مبادرته للحوار ستنطلق بدعوة قادة وزعماء القوى السياسية لعقد اجتماعات مكثفة للتوصل الى حلول ملموسة وعاجلة تكفل تجاوز هذه الازمة "والتوجه للعمل معا لتحقيق الاهداف المشتركة ومعالجة النواقص والاخطاء مهما كانت شدة الاختلافات في وجهات النظر والمواقف".

واعرب عن ثقته بقدرة العراقيين على تجاوز الازمة والخروج منها اقوى واشد عزما على معالجة مشاكلهم الحالية وتطوير النظام السياسي الديمقراطي لبلادهم .

وشهدت الساحة السياسية في العراق توترا ملحوظا بين بغداد واربيل على خلفية اصرار رئيس اقليم كردستان العراق مسعود البارزاني على اجراء الاستفتاء في 25 سبتمبر الجاري رغم المعارضات الداخلية والدولية.

أضف تعليقك

تعليقات  0