البرلمان السويسري ينتخب وزيرا جديدا في مجلس الحكم الاتحادي

(كونا) -- انتخب البرلمان السويسري اليوم الاربعاء النائب في المجلس ايغانزيو كاسيس وزيرا في مجلس الحكم الاتحادي خلفا لوزير الخارجية المستقيل ديدييه بوركهالتر.

وينتمي كاسيس الطبيب الذي يبلغ من العمر 56 عاما للحزب الليبرالي (يمين) في مقاطعة (تيتشينو) الناطقة بالايطالية في جنوب شرقي سويسرا.

وبموجب هذا الانتخاب تعود مقاطعة (تيتشينو) السويسرية الى مجلس الحكم الاتحادي للمرة الاولى منذ 18 عاما اذ يحرص البرلمان على تمثيل متوازن في مجلس الحكم الاتحادي لمختلف المناطق اللغوية السويسرية

(الألمانية والفرنسية والايطالية والرومانشية).

وليس من المعروف حتى الان ما اذا كان كاسيس سوف يحصل على حقيبة وزارة الخارجية السويسرية او ان مجلس الحكم الاتحادي سوف يعيد توزيع الحقائب الوزراية بين اعضائة السبعة مجددا.

وفي كل الاحوال فإن اي وزير خارجية سويسري جديد سيواجه عددا من الملفات الحساسة ابرزها مستقبل العلاقة بين سويسرا والاتحاد الاوروبي مع رفض (اليمين)

السويسري كل انواع التقارب بين الجانبين السويسري والاوروبي.

وكان وزير الخارجية المستقيل بوركهالتر اعلن قبل مغادرته ان "ملف العلاقات مع اوروبا لم يمضي في المسار المفترض له في اطار علاقة ذات طابع مؤسساتي ترتب العلاقات بين الجانبين".

وسبق ان اعلن كاسيس في تصريحات صحفية في اثناء حملته الانتخابية انه يفضل التريث في المضي قدما في مسار العلاقات الثنائية مع الاتحاد الاوروبي الى حين اتضاح معالم الخروج البريطاني من الاتحاد.

وتضررت العلاقات بين سويسرا والاتحاد الاوروبي منذ موافقة السويسريين على مبادرة من (اليمين)

المتشدد بتقليل العمالة الوافدة من الاتحاد الاوروبي وهو ما لم يرق لبروكسل التي رأت فيه تناقضا مع الاتفاقيات الثنائية بين الطرفين

أضف تعليقك

تعليقات  0