"الحرس الوطني" يوقع اتفاقية تعاون مع المعهد الفرنسي لتعليم الضباط اللغة الفرنسية

(كونا) -- اكد وكيل الحرس الوطني الكويتي الفريق ركن مهندس هاشم الرفاعي اليوم الاربعاء اهمية تعلم اللغات الأجنبية لرفع مستوى وكفاءة ضباط الحرس الوطني وبناء كوادر مدربة ومؤهلة لمواكبة المؤسسات العسكرية المرموقة.

جاء ذلك في تصريح للفريق الرفاعي نقله بيان للحرس الوطني عقب توقيع اتفاقية تعاون مع المعهد الفرنسي في الكويت لتعليم عدد من الضباط اللغة الفرنسية والإشراف عليهم طبقا لمعايير الإطار الأوروبي المرجعي العام للغات.

ونقل البيان عن الرفاعي قوله ان اتفاقية التعاون تاتي في اطار تطبيق بنود الوثيقة الاستراتيجية للحرس الوطني 2020 (الأمن أولا) التي تنص على تنويع سبل التعاون وتبادل الخبرات مع الدول الشقيقة والصديقة.

وشدد الرفاعي على اهمية التعاون مع المؤسسات الأكاديمية المتميزة لتقديم أفضل دورات بشقيها العملي والنظري بشكل يتوافق مع طبيعة العمل في مؤسسة الحرس الوطني.

وأوضح ان توقيع الاتفاقية يندرج ضمن برنامج اللغات الدولي (قدرات 22) الذي يهدف الى تأهيل مجموعة من الضباط في مجال اللغات الدولية على نحو يخدم استراتيجية الانفتاح والتوسع التي يتبناها الحرس تماشيا مع بروتوكولات التعاون ومذكرات التفاهم التي وقعها مع عدد من الدول.

من جانبه اشاد السفير الفرنسي لدى الكويت كريستيان نخلة في تصريح نقله البيان بتعاون الحرس الوطني الكويتي مع المعهد الفرنسي اذ يعكس مدى العلاقات الطيبة التي تجمع البلدين الصديقين داعيا الى استمرار التعاون المشترك بين الجانبين في المجالات كافة.

وقع اتفاقية التعاون من الحرس الوطني قائد الشؤون المالية والتجهيز العميد رياض طواري فيما وقع من الجانب الفرنسي الملحق الثقافي الفرنسي سيدريك دوفيه.

أضف تعليقك

تعليقات  0