#الكويت تؤكد أهمية تعميم نظام الضمانات على الانشطة النووية بالمنطقة

اكدت دولة الكويت اليوم الاربعاء أهمية تعميم تطبيق نظام الضمانات التابع للوكالة الدولية للطاقة الذرية على كل الأنشطة النووية في منطقة الشرق الأوسط.

وقالت المدير العام لمعهد الكويت للأبحاث العلمية الدكتورة سميرة السيد عمر في كلمة الكويت امام الدورة ال61 للمؤتمر العام للوكالة المنعقدة في فيينا ان رفض اسرائيل توقيع معاهدة عدم الانتشار النووي أو إخضاع منشآتها لنظام ضمانات الوكالة يشكل عائقا أساسيا للجهود الرامية لإقامة منطقة خالية من الأسلحة النووية في الشرق الأوسط ويؤثر سلبا على أمن واستقرار المنطقة والعالم.

واكدت على استمرار دعم الكويت للدور الريادي الذي تقوم به الوكالة الدولية للطاقة الذرية ومساهماتها الفعالة في التنمية المستدامة في الكثير من الدول في مواجهة الأزمات الاقتصادية والمالية والغذائية وظاهرة التغيير المناخي ومساعدة الدول الأعضاء على الاستخدام الأمثل للطاقة النووية لأغراض سلمية.

واوضحت ان احتياجات التنمية الاجتماعية والاقتصادية في العالم تؤكد حتمية حصول زيادة كبيرة في إمدادات الطاقة للعقود المقبلة بخاصة وان الطاقة النووية تعتبر مصدرا مكملا وليس بديلا لمصادر الطاقة الأخرى.

واعتبرت أن خيار اعتماد الطاقة الذرية تحدده السياسات الوطنية للدول وفقا لاحتياجاتها وتطلعاتها وقدراتها مبينة ان دولة الكويت تتعاون بدأب كبير مع الإدارات المختلفة في الوكالة من أجل تمكينها من استخدام الطاقة النووية وبناء قدراتها ومؤسساتها الوطنية المطلوبة لمثل هذه المشاريع الحيوية وتنفيذها. ولفتت السيد عمر الى مساهمة الكويت في الجهود التي اثمر عنها افتتاح بنك اليورانيوم منخفض التخصيب اخيرا في كازاخستان إيمانا منها بالحق الأصيل للدول بالاستخدام السلمي للطاقة الذرية وإمكانية الوصول إلى الموارد.

أضف تعليقك

تعليقات  0