الكويت تؤكد ادانتها للانتهاكات الإسرائيلية الأخيرة في الحرم القدسي الشريف

(كونا) -- قال ممثل حضرة صاحب السمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه سمو الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء إن دولة الكويت تؤكد إدانتها للانتهاكات الإسرائيلية التي حدثت مؤخرا

في الحرم القدسي الشريف في محاولة جديدة لتغيير الوضع التاريخي القائم.

واكد سمو الشيخ جابر المبارك في كلمته أمام الدورة ال72 للجمعية العامة للأمم المتحدة اليوم الاربعاء ان الكويت ترفض رفضا قاطعا جميع السياسات والخطط والممارسات الإسرائيلية غير القانونية التي تستهدف تهويد المدينة المقدسة

وطمس هويتها العربية والإخلال بتركيبتها السكانية وعزلها عن محيطها الفلسطيني.

وأشار الى ان هذه الانتهاكات تعتبر تهديدا صارخا للسلم والأمن الدوليين ومخالفا لقرارات مجلس الأمن ذات الصلة واتفاقية جنيف الرابعة لعام 1949 .

وذكر سموه ان العام الحالي يصادف مرور خمسين عاما على احتلال الأراضي الفلسطينية منذ عام 1967 تلك القضية العربية التي تشبعت قرارات أممية ومبادرات دولية وإقليمية دون أن تجد طريقا للتنفيذ بسبب تعنت سلطة الاحتلال

الإسرائيلي ورفضها الصريح والسافر لتنفيذ قرارات الشرعية الدولية وآخرها قرار مجلس الامن 2334 الذي أكد بان تلك الممارسات الاستيطانية الإسرائيلية غير قانونية وغير شرعية وطالب بوقفها كونها تقوض فرص التوصل إلى سلام

دائم وعادل وشامل.

وناشد من هذا المنطلق المجتمع الدولي ومجلس الامن ضرورة الالتزام بمسؤولياته ومواصلة الضغط على إسرائيل لتنفيذ قرارات الشرعية الدولية بما يؤدي إلى حصول الشعب الفلسطيني على كامل حقوقه السياسية المشروعة والاعتراف

بدولته المستقلة على أرضه وعاصمتها القدس الشرقية وفق ترسيم حدود الرابع من يونيو عام 1967 ووفق مبدأ الأرض مقابل السلام ومبادرة السلام العربية

أضف تعليقك

تعليقات  0