عباس يقول السلام بالشرق الأوسط أقرب في ظل مشاركة ترامب

(رويترز) - عبر الرئيس الفلسطيني محمود عباس يوم الأربعاء عن تفاؤله بشأن التوصل لاتفاق سلام مع إسرائيل هذا العام وقال إن التزام الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالقضية

”سيأتي بصفقة العصر في الشرق الأوسط“.

واجتمع عباس مع ترامب على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك وشكره على دعمه.

وقال عباس ”إن دل هذا على شيء فإنما يدل على جدية فخامة الرئيس أنه سيأتي بصفقة العصر في الشرق الأوسط خلال العام أو خلال الشهور القادمة إن شاء الله“.

وقال ترامب إن فريق مستشاريه يعمل بجد بالغ إزاء هذه القضية وكذلك تعمل إسرائيل والسعودية ودول أخرى.

وأضاف قائلا ”أعتقد أن لدينا فرصة جيدة للغاية وسأكرس كل شيء لإنجاز ذلك الاتفاق“.

وتابع ”نحن عند منعطف بالغ الأهمية فهناك فترة زمنية محدودة وسنرى ما يمكننا فعله“.

وأشار عباس إلى أن الفلسطينيين التقوا بفريق ترامب أكثر من 20 مرة منذ أن تولى الرئيس الأمريكي منصبه في يناير كانون الثاني وقال إن احتفال كل من اليهود والمسلمين بعام جديد هو علامة إيجابية.

ومضى قائلا ”هذه مصادفة حلوة أن نحتفل بعيدين في أربع وعشرين ساعة، إذن نحن نستطيع أن نتعايش للأبد“.

وفي كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة دعا عباس إلى ”إنهاء الاحتلال الإسرائيلي لأرض دولة فلسطين“ خلال جدول زمني محدد. واستعار تعبير ”تجفيف المستنقع“

الذي استخدمه ترامب أثناء حملته الانتخابية حين تحدث عن الصراع بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

وقال عباس في كلمته ”مما لا شك فيه أن تجفيف مستنقع الاحتلال الاستعماري في أرضنا، وإنهاء ممارساته الظالمة وغير القانونية ضد أبناء شعبنا،

سيكون له عظيم الأثر في محاربة ظاهرة الإرهاب، وحرمان التنظيمات الإرهابية من أهم الأوراق التي تستغلها لتسويق أفكارها الظلامية“.

واجتمع ترامب مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو هذا الأسبوع.

وهون البيت الأبيض من شأن الاجتماعين كليهما فيما يتعلق بأهميتهما حيال محادثات السلام.

أضف تعليقك

تعليقات  0