الداخلية النمساوية تكشف عن اختفاء حوالي 12 ألف طالب لجوء

( كونا) -- كشفت ادارة الأجانب واللجوء التابعة لوزارة الداخلية النمساوية لأول مرة عن اختفاء 11477 طالب لجوء منذ العام الماضي حتى الآن مشيرة الى انها اصدرت اوامر لإلقاء القبض عليهم.

ونقلت وكالة الصحافة النمساوية عن مدير الإدارة فولفغانغ تاوخر قوله في بيان انه "لا يعرف بدقة مكان هؤلاء وربما يكونون اختفوا داخل النمسا أو توجهوا الى دول مجاورة أخرى مثل ألمانيا التي يفضل غالبية اللاجئين التوجه اليها بسبب الامتيازات المالية والاجتماعية".

واضاف انه "رغم المحفزات التي تقدمها الحكومة النمساوية لتشجيع طالبي اللجوء ولاسيما اولئك المرفوضة طلباتهم على العودة الطوعية الى اوطانهم الأصلية فإن نسبة العائدين منهم تراجعت خلال الاشهر الاخيرة بنسبة 20 في المئة مقارنة بالعام الماضي الأمر الذي تسبب في زيادة نسبة الترحيل الاجباري بمقدار 63 في المئة".

واوضح تاوخر ان الحكومة ضاعفت هذا العام المبالغ المخصصة لدعم طالبي اللجوء وتسهيل عودتهم الطوعية الى اوطانهم الى ما يزيد على 17 مليون يورو بعد ان كان المبلغ خلال العامين الماضيين ثمانية ملايين يورو فقط.

وصرح وزير الداخلية النمساوي فولفغانغ سوبوتكا في وقت سابق بأنه وضع خطة تمتد الى عام 2019 تقضي بترحيل 50 ألف شخص ممن رفضت طلبات لجوئهم.

وابدى سوبوتكا رغبته في اعادة اللاجئين المعترف بهم رسميا في حالة رغبتهم بذلك لأسباب عائلية أو غيرها لكنه اكد انه في حالة عودة اللاجئ الى بلاده الأصلية لأسباب طارئة فإنه يفقد حقه في العودة الى النمسا والتمتع بامتيازات اللجوء التي منحت له في وقت سابق.

أضف تعليقك

تعليقات  0