الرئيس النمساوي يشعر بخيبة امل تجاه خطاب الرئيس الأمريكي ويدافع عن الاتفاق مع إيران

(كونا) -- أعرب الرئيس النمساوي الكسندر فان دير بيلين اليوم الخميس عن شعوره بخيبة امل تجاه خطاب الرئيس الأمريكي امام الأمم المتحدة فيما دافع عن الاتفاق النووي الذي ابرمته ايران مع مجموعة (5+1).

ونقلت وسائل الاعلام النمساوية عن فان دير بيلين القول إن خطاب الرئيس الامريكي أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة "كان عبارة عن خطاب موجه الى ناخبي الرئيس ترامب في الولايات المتحدة".

وأشار إلى ان ترامب وجه انتقادات ايضا للاتحاد الاوروبي الامر الذي يمثل تحديا لدول الاتحاد وضرورة تضامن دوله واعادة النظر في مواقفها.

وقال الرئيس النمساوي انه ربما يتفهم استهداف ترامب كوريا الشمالية في خطابه لكنه لا يتفهم استهدافه الاتفاق النووي المبرم بين إيران والغرب والذي تم التوصل إليه في فيينا في صيف عام 2015.

وأوضح ان جميع الدول الاوروبية متفقة على ان ايران تفي بالبنود الواردة في الاتفاق مشيرا الى ان "ترامب لم يحدد بالضبط ما يريد ان تفعله ايران".

وكان ترامب دعا في كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة دول العالم للانضمام الى الولايات المتحدة في المطالبة بوضع حد لممارسات النظام الإيراني مؤكدا ان بلاده لا تقبل الاتفاق مع ايران اذا ما استخدم كغطاء لتطوير برنامجها النووي.

وكانت مجموعة (5+1) التي تضم الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الامن الدولي اضافة الى المانيا قد توصلت مع ايران منتصف عام 2015 الى توقيع اتفاق شامل بينهما ينهي ازمة بين الجانبين استمرت نحو 12 عاما.

ويقضي الاتفاق برفع العقوبات التي يفرضها الاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة والامم المتحدة على ايران مقابل موافقتها على فرض قيود طويلة المدى على برنامجها النووي.

أضف تعليقك

تعليقات  0