شركات الصيد والصقور الكويتية تسجل مشاركة متميزة في معرض متخصص بقطر

(كونا) -- سجلت الشركات الكويتية المتخصصة في مجال الصيد والصقور حضورا متميزا في معرض كتارا الدولي للصيد والصقور (سهيل 2017) الذي تشارك فيه 95 شركة من 15 دولة عربية واجنبية.

وتعرض 14 شركة كويتية في النسخة الاولى من المعرض الذي انطلق الاربعاء الماضي ويستمر خمسة ايام عددا من المعروضات والمنتجات المعنية في مجال الاسلحة وذخائر الصيد ومسلزمات البر والرحلات وتربية الصقور ورعايتها والعناية بها وتجاربها الغنية في ذلك المجال.

وفي هذا الصدد قال عدد من المشاركين الكويتيين في المعرض لوكالة الانباء الكويتية (كونا) اليوم ان المشاركة في هذا المعرض تهدف الى عرض منتجاتها وخدماتها وتعزيز التواصل مع الشركات المتخصصة واحياء التراث العربي في مجال الصيد وتربية الصقور والمحافظة عليه.

من جهته ذكر صاحب مركز هاشم الصليلي لابحاث الصقور وتجارتها الكويتية هاشم الصليلي ان السوق القطري مشجع جدا على المشاركة في المعارض المتخصصة لما له من قوة شرائية اضافة الى دوره في كسب الخبرات من هواة تربية الصقور في دول مجلس التعاون.

واشار الصليلي الى دور المعرض في اكتساب الخبرات والاطلاع على كل ما هو جديد في مجال الصيد والصقور مشيدا بمستوى المعرض وتميزه بكل ما هو جديد في مجال الصيد والرحلات رغم اقامته في دورته الاولى

 وبين ان المعارض الخاصة بالصيد والصقور لها دور كبير في تنمية هواية اهل الخليج من خلال جمع عدد من الطيور في مكان واحد وتوفير ادوات تربيتها وصيدها ومستلزمات الرحلات والصيد بشكل متنوع وجديد في كل عام.

واوضح الصليلي ان قلة الصيد في المنطقة وتشريع القوانين الخاصة بالصيد والبيئة اخذت هواية تربية الصقور الى منحى اخر من خلال اقامة المسابقات واصبحت المنافسة شديدة بين الهواة مما زاد من استقطاب العديد من تلك الطيور.

واشاد بالمشاركة الكويتية في معرض كتارا للصيد والصقور والتي جاءت بشكل قوي ومؤثر ولاقت حضور واهتمام زوار المعرض مشيرا الى ان تلك المشاركة المتميزة ستترك بصمة قوية من خلال ما قدمته من تنوع وشمولية في مجال الصيد والصقور وتجارة بنادق الصيد.

وبدوره قال صاحب شركة مقناص المغرب لتنظيم رحلات الصيد الكويتية احمد العازمي ان المشاركة في معرض كتارا تأتي تنفيذا لخطط الشركة للتوسع في دول مجلس التعاون وتقديم خدمات الرحلات المتميزة لهواة الصيد والمقناص.

واضاف العازمي ان المعارض المتخصصة لها دور كبير في زيادة زبائن الشركات والمؤسسات الخاصة بالصيد والرحلات من خلال عرض خدماتها الموثوقة والامنة وتجربتها المتميزة بهذا المجال.

واوضح ان المشاركة الكويتية لاقت اقبالا كبيرا من زوار المعرض والمهتمين عكست تميزها ونجاحها الكبيرين بهذا المعرض من خلال جودة منتجاتها وتنوع معروضها ذي الكفاءة والجودة.

واشار الغازمي الى ان معرض كتارا تميز في دورته الاولى بقوة المشاركة المحلية والخليجية والعالمية من خلال عرض الشركات المشاركة للعديد من احدث منتجات الصيد والرحلات بشكل جديد ومنظم.

من جانبه قال وكيل (تايني لوك) لاجهزة تتبع الصيد الكويتي هشام الشطي ان المعرض تميز بتقديم ادوات واجهزة جديدة ومطورة لهواة الصيد والرحلات مما قدم استفاده كبيرة للمشاركين والزوار عن تلك الهواية.

واضاف ان "الاجهزة الخاصة بالصيد والرحلات باتت تتطور بشكل سريع لتخدم اصحاب الطيور والحلال والمحميات الخاصة لمتابعة تلك الطيور والحيوانات بشكل مستمر على مدار اليوم".

واشار الشطي الى المشاركة الكويتية الكبيرة في المعرض وتقديمها لمنتجات ذات جودة وكفاءة عاليتين لاقت القبول والاستحسان من زوار المعرض والقائمين عليه مبينا ان المنتج الكويتي منافس على المستويين العربي والعالمي.

من جهته قال صاحب شركة زهاب للرحلات البرية والبحرية بدر الفضلي ان المعرض يساهم في تقديم كل ما هو جديد في مجال منتجات الصيد والصقور والاطلاع على الخبرات المتنوعة من الشركات المشاركة.

واضاف ان فترة اقامة المعرض في بداية الموسم تساهم في زيادة البيع للشركات المشاركة والوقوف على متطلبات الجماهير واستمرار انتاج الشركات المتخصصة في هذا المجال بما يساهم في تطوير هواية الصيد وتربية الصقور في منطقة الخليج العربي.

واشاد الفضلي بالتطور الملحوظ في السوق الكويتي الخاص بأدوات الصيد والرحلات خلال ال10 سنوات الماضية ومنافسته للاسواق الخليجية والعربية وقدرته على تصنيع وانتاج ادوات الصيد ومستلزماتها بجودة وكفاءة.

من جهته قال مدير شركة الصيادون العرب الكويتية علي المطيري ان المشاركة في هذا المعرض جاءت لاهميته ولاحياء الموروث الشعبي الخليجي في هذا المجال الذي اهتم به الاباء والاجداد.

واضاف المطيري ان "المشاركة الكويتية بهذا المعرض مثمرة اذ وضعت بصمتها بتقديم افضل واحدث مستلزمات الصيد والرحلات سواء كان الصيد بالبندقية او بالصقور او تنظيم الرحلات او اجهزة التتبع" مؤكدا ان السوق الكويتي مميز وابداعي في هذا المجال.

من جهته قال صاحب مصنع وشركة كشته للوازم البر والرحلات الكويتي شبيب العجمي ان المعرض يهدف الى ان يكون ملتقى خليجيا قبل ان يكون تسويقيا وذلك من خلال التسويق ونشر الابداعات والاختراعات الخاصة بأداوت الصيد والرحلات التي تتميز بجودة وكفاءة عالية.

وبين ان المشاركة الكويتية سجلت حضورا قويا من خلال مشاركة جميع شركات ادوات اللوازم والرحلات اضافة الى شركات بيع الاسلحة والذخائر وشركات تنظيم رحلات الصيد والمقناص.

واشار العجمي الى ان دولة الكويت تميزت منذ القدم بالعديد من الشركات الرائدة في مجال اسلحة الصيد والاستيراد والتصدير اضافة الى شركات تنظيم الرحلات مشيدا بما تقدمه الكويت من دعم للمهتمين واصحاب الافكار والابداعات لعمل مصانع وشركات في هذا المجال من خلال الصندوق الوطني للمشاريع الصغيرة.

ويعد المعرض من اكبر المعارض الدولية المتخصصة في الصقور وجاء تلبية لاحتياجات الصقارين في قطر والمنطقة حيث يوفر كل ما يتعلق بمجال الصيد والصقور.

ويتضمن المعرض العديد من الفعاليات والانشطة منها مزاد للصقور ومعارض خاصة بالصقور والصيد وجناح للحرف اليدوية الخاصة بالصيد ولوازم الصقور.

وتضم المشاركة الكويتية كلا من شركة البوري للاسلحة وشركة الهدف لمعدات الصيد والفروسية وشركة رماي للاسلحة وذخائر الصيد وشركة نقوشي للبنادق الهوائية ومركز هاشم الصليلي لابحاث الصقور وتجارتها وشركة زهاب للرحلات البرية والبحرية ومصنع كشته للوازم البر والرحلات.

ومن بين الشركات الكويتية المشاركة في المعرض شركة مقناص المغرب لتنظيم رحلات الصيد ووكيل تايني لوك لاجهزة تتبع الصيد وشركة الصيادون العرب لتنظيم رحلات الصيد والمقناص حول العالم ومجموعة العايش انترناشيونال للوازم البر والبحر ومؤسسة رامادان لمستلزمات البر والرحلات ومؤسسة كوموفلاج للوازم الرحلات البرية والبحرية ومكتب ومربط مساعد مرزوق عوينان العازمي لبيع الصقور ومستلزماتها.



أضف تعليقك

تعليقات  0