نائبان عراقيان يطالبان بتجميد مناصب الكرد في بغداد حتى التراجع عن الاستفتاء

(كونا) -- طالب نائبان في مجلس النواب العراقي بتجميد المناصب القيادية والتنفيذية للسياسيين الكرد في الحكومة الاتحادية في بغداد الى ان يتم التراجع عن استفتاء اقليم كردستان المزمع اجراؤه الاثنين المقبل.

ودعا عضو اللجنة القانونية البرلمانية صادق اللبان في بيان رئيس الوزراء حيدر العبادي والمسؤولين الى تجميد كل المواقع القيادية الكردية الداعمة للاستفتاء او الذين لم يسمع منهم موقفا صريحا رافضا له.

واوضح ان "سكوت المسؤولين الاكراد في الحكومة ومؤسساتها يعد تواطؤا او موقفا خجولا يستبطن الرضا بالاستفتاء وهي ارادة اتخذها الكرد وعلينا حماية حقوقنا وسيادتنا من الهدر".

وطالب اللبان وزير الخارجية بالاسراع بتنحية كافة السفراء والمسؤولين الكرد في وزارة الخارجية واولهم من امضى ونفذ الاستفتاء وانهاء علاقتهم بالوزارة وتجريدهم من مواقع المسؤولية حفاظا على سيادة البلد.

بدورها طالبت النائبة عالية نصيف عضو ائتلاف دولة القانون يوم امس السلطات التنفيذية والقضائية في بغداد بتجميد كافة المناصب العليا التنفيذية للكرد اذا ما اصرت حكومة الاقليم الكردي على اجراء الاستفتاء وتجاهلت المناشدات العربية والدولية.

واشارت الى ان التجميد يجب ان يكون خطوة اولى لحين اتضاح الموقف النهائي من الاستفتاء من طرف الاقليم لتتخذ بعد ذلك خطوات اخرى.

يذكر ان الكرد يشغلون مناصب مهمة في الحكومة الاتحادية ارفعها منصب رئيس الجمهورية ومنصب نائب رئيس البرلمان فضلا عن اكثر من 60 نائبا وعدد من الوزراء والسفراء والقضاة.

أضف تعليقك

تعليقات  0