تركيا تحذر.. استفتاء كردستان له ثمن سيدفعه الذين اتخذوا القرار وليس الأبرياء

(كونا) -- قال رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم اليوم السبت ان اجراءات بلاده ازاء الاستفتاء المقرر بعد غد الاثنين حول انفصال اقليم كردستان عن العراق ستكون لها عواقب أمنية واقتصادية وسياسية.

واضاف يلدريم في تصريح صحفي ان توقيت استخدام تلك الاجراءات سيكون حسب التطورات مؤكدا ان "الاستفتاء سيكون له ثمن سيدفعه الذين اتخذوا القرار وليس الأبرياء".

وقال "هناك اصرار على الاستمرار في هذا الخطأ الذي يعارضه العالم والدول المجاورة" موضحا ان "بلاده وجهت التحذيرات اللازمة منذ البداية بطريقة ودية كدولة جارة إلا أنها لم تجد آذانا صاغية".

واعتبر ان اجراء الاستفتاء "مغامرة تضع تركيا في خطر" معربا عن أمله في ان "يعيش الأخوة الأكراد في أجواء من الأمن والسلام والاستقرار مع تركيا وبقية الدول المجاورة".

وتأتي تصريحات يلدريم في الوقت الذي رفع الجيش التركي مستوى مناوراته العسكرية بمشاركة وحدات عسكرية اضافية والتي انطلقت الاثنين الماضي في منطقة (سيلوبي - خابور) بمدينة (شيرناق) المتاخمة للحدود العراقية وارسال تعزيزات عسكرية الى المناطق الجنوبية على الحدود السورية.

وفي سياق متصل يعقد البرلمان التركي في وقت لاحق اليوم السبت جلسة طارئة لبحث تمديد تفويض قرار حكومي يجيز للقوات التركية شن عمليات عسكرية في سوريا والعراق.

أضف تعليقك

تعليقات  0