كوريا الشمالية: وصول الصواريخ إلى أميركا "أمر حتمي"

قال وزير خارجية كوريا الشمالية ري يونغ هو، السبت، إن إطلاق بلاده صواريخها على البر الأميركي الرئيسي "أمر حتمي"،

بعد أن وصف الرئيس الأميركي دونالد ترامب الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون بأنه "رجل الصواريخ"،

في تصعيد آخر للحرب الكلامية بين الزعيمين.

وجاءت تصريحات ري يونغ هو أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، بعد ساعات من دخول طائرات قاذفة تابعة لسلاح الجو الأميركي من (طراز بي-1بي)

ترافقها طائرات مقاتلة المجال الجوي الدولي، فوق المياه الواقعة شرقي كوريا الشمالية،

في عملية استعراض للقوة قالت وزارة الدفاع الأميركية(البنتاجون)إنها أظهرت مدى الخيارات العسكرية المتاحة للرئيس ترامب.

وجاءت كلمة الوزير الكوري في ختام أسبوع من التوترات المتصاعدة بين واشنطن وبيونغيانغ، مع تبادل ترامب وكيم الشتائم.

ووصف ترامب كيم بأنه "مجنون"، وذلك بعد يوم واحد من وصف كيم ترامب بأنه "مختل عقليا".

واستمرت الإهانات السبت مع وصف ري ترامب بأنه "شخص مختل عقليا يعاني من جنون العظمة والإعجاب بالذات"،

ويحاول تحويل الأمم المتحدة إلى "وكر عصابات".

وقال ري إن ترامب نفسه في "مهمة انتحارية"، وذلك بعد أن قال الرئيس الأميركي إن كيم في مهمة انتحارية.

ونقلت رويترز عن ري قوله إن "الرئيس الشرير" يشغل منصب رئيس الولايات المتحدة. والتقى ري مع الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش بعد إلقاء كلمته.

وقالت الأمم المتحدة في بيان إن غوتيريش أبلغ راي قلقه بشأن تصاعد حدة التوتر ودعا إلى وقف التصعيد.

وأجرت كوريا الشمالية سادس وأقوى تجاربها النووية في الثالث من سبتمبر الجاري. وأطلقت عشرات الصواريخ هذا العام في إطار تسريعها لبرنامج يهدف إلى تعزيز قدرتها النووية.

وهددت كوريا الشمالية بتجربة قنبلة هيدروجينية فوق المحيط الهادي.

أضف تعليقك

تعليقات  0