تركيا تحذر من السفر إلى مدن الإقليم الكردي بالعراق

أعلنت وزارة الخارجية التركية، اليوم الإثنين، أنها وسعت نطاق تحذير السفر بخصوص مدن العراق ليشمل دهوك وأربيل والسليمانية الخاضعة لسيطرة الإقليم الكردي شمالي البلاد.

وأشارت الوزارة في بيان أن "استفتاء الانفصال الذي تجريه إدارة الإقليم اليوم، يحمل مخاطر من شأنها أن تمهد الطريق لحالة غموض وتحديات أمنية ونزاعات جديدة".

وأضافت أنه من

"المحتمل أن تستغل مجموعات متطرفة ومنظمات إرهابية، حالة عدم الاستقرار التي سيسببها الاستفتاء، لاستهداف مصالح بلادنا في العراق، وفي الإقليم المذكور".

وأردفت "وفي هذا الصدد، تمت الموافقة على توسيع تحذير السفر بخصوص مدن العراق بشكل يشمل دهوك وأربيل والسليمانية الخاضعة لسيطرة الإقليم الكردي".

ودعت الوزارة المواطنين والشركات التركية في المدن المذكورة، ليكونوا حذرين في كل الظروف، والابتعاد عن التجمعات،

واتخاذ المزيد من التدابير الأمنية، وبقائهم في حالة اتصال مع السفارة في بغداد والقنصلية العامة في أربيل.

كما طالبت الوزارة المواطنين والشركات التركية للحد من السفر من وإلى تلك المدن، ما لم تكن هناك ضرورة مطلقة، فيما نصحت بقوة مغادرة من لم يكن بقاؤه ضرورة في تلك المدن وبالسرعة القصوى.

وفي بيان أصدرته في 18 أكتوبر/ تشرين الأول 2016،

حذرت وزارة الخارجية التركية مواطنيها من السفر إلى مدن العراق عدا المدن الخاضعة لسيطرة الإقليم الكردي، وذلك لدواعٍ أمنية.

وفتحت مراكز الاقتراع صباح اليوم الإثنين أبوابها أمام نحو 5 ملايين ناخب للتصويت في استفتاء انفصال الإقليم الكردي شمالي العراق،

وسط تصاعد التوتر مع الحكومة العراقية ومعارضة إقليمية ودولية واسعة.

أضف تعليقك

تعليقات  0