«مجلس الوزراء» يعتمد مشروع مرسوم الدعوة لانعقاد مجلس الامة في 24 اكتوبر القادم

اعتمد مجلس الوزراء مشروع مرسوم بدعوة مجلس الأمة لدور الانعقاد في 24 أكتوبر القادم ، ورفعه لسمو نائب الأمير.

وقرر المجلس تكليف الإدارة العامة للجمارك بمواصلة التنسيق مع الجهات المعنية بتسهيل وتسريع عملية الإفراج الجمركي عن السلع المستوردة وتأمين الربط الإلكتروني، وبما يسهم في خدمة التيسير التجاري، ورفع تقرير بهذا الشأن إلى (لجنة رفع كفاءة العمل بالموانئ) التي يترأسها وزير النفط ووزير الكهرباء والماء.

كما قرر المجلس تشكيل لجنة برئاسة وزارة المالية تضم في عضويتها كلاً من الجهات التالية (وزارة الداخلية، بلدية الكويت، شركة المشروعات السياحية ) وللجنة الاستعانة بمن تراه مناسبا تتولى مسؤولية الإشراف على تذليل كافة المعوقات والعراقيل التي تعيق تنفيذ مشروعات تطوير مرافق شركة المشروعات السياحية، ومعالجتها بالحلول المناسبة ومتابعة وتسهيل استصدار التراخيص والقرارات اللازمة لهذا الغرض، وإخلاء المواقع التابعة للشركة من كافة معوقات تنفيذ مشاريعها وفقا لأحكام المرسوم بقانون رقم 105 لسنة 1980 بشأن نظام أملاك الدولة والنصوص والإجراءات المعمول بها في هذا الشأن، وموافاة مجلس الوزراء بالنتائج والتوصيات التي تسفر عنها اجتماعات اللجنة بشأن الموضوع وخلال شهر من تاريخه.

وعقد مجلس الوزراء اجتماعه الأسبوعي ظهر اليوم في قاعة مجلس الوزراء بقصر السيف برئاسة الشيخ صباح الخالد رئيس مجلس الوزراء بالنيابة ووزير الخارجية، وبعد الاجتماع صرح وزير الدولـة لشؤون مجلس الوزراء ووزير الإعلام بالوكالة الشيـخ محمد العبدالله:

استهل المجلس أعماله بالاستماع إلى شرح قدمه رئيس مجلس الوزراء بالنيابة ووزير الخارجية الشيخ صباح الخالد بشأن نتائج مشاركته ضمن الوفد المرافق لسمو رئيس مجلس الوزراء في زيارته للجمهورية التركية الصديقة مؤخرا، والتي تناولت استعراض علاقات التعاون في المجالين الاقتصادي والاستثماري مع التطلع لمواصلة العمل من أجل الارتقاء بهذا التعاون في شتى المجالات لآفاق أوسع بين البلدين الصديقين، كما استعرض الجانبان المستجدات الأخيرة في مجمل القضايا ذات الاهتمام المشترك واتفقا على أهمية استمرار دعم جميع المساعى الرامية إلى تعزيز الأمن والسلام الدوليين.

كما أحاط معاليه المجلس علما بنتائج مشاركته ضمن الوفد المرافق لسمو رئيس مجلس الوزراء لحضور اجتماع الدورة (72) للجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، والتي عبرّ فيها سموه من خلال كلمة وفد الكويت أمام الدورة عن مواقف الكويت إزاء مختلف القضايا والموضوعات، ودعا فيها كذلك المجتمع الدولي للتعاون مع المنظمة الدولية عبر مؤسساتها المختلفة لتنفيذ برامجها التي تهدف إلى تعزيز الأمن والاستقرار ومكافحة الإرهاب، والتأكيد على التعايش السلمي بين كافة الشعوب والتواصل الثقافي، وتحقيق التقدم والازدهار في العالم

وأكد عزم الكويت على مؤازرة جهود الأمم المتحدة من أجل تحقيق السلام والاستقرار في العالم، ودعم جهود التنمية التي توفر الحياة الكريمة لمختلف الشعوب.

ثم أحاط الخالد المجلس علما بنتائج مشاركته في الاجتماع التنسيقي لوزراء خارجية الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي والذي عقد على هامش أعمال الدورة (72) للجمعية العامة للأمم المتحدة، والذي تم فيه مناقشة التهديدات والتحديات الجسيمة التي يشهدها العالم الإسلامي الأمر الذي يحتم على الجميع بذل المزيد من الجهود لتحقيق السلام والأمن والاستقرار في العالم العربي والإسلامي.

وشرح للمجلس كذلك نتائج مشاركته في الاجتماع التشاوري لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري، والذي تم خلاله مناقشة أهم القضايا التي تهم الأمة العربية ومن أبرزها القضية الفلسطينية وتطورات الأزمة السورية والوضع في العراق واليمن وليبيا.

كما أحاط المجلس علما بنتائج مشاركته في اجتماع رسم السلام للتحالف الدولي لهزيمة ما يسمى بتنظيم داعش الإرهابي حول العراق والذي استهدف بحث سبل إرساء السلام في العراق عبر تامين عناصر الاستقرار بعد الانتصارات التي تم تحقيقها في دحر داعش من كافة المناطق التي كان يسيطر عليها.

ثم بحث المجلس الشؤون السياسية في ضوء التقارير المتعلقة بمجمل التطورات الراهنة في الساحة السياسية على الصعيدين العربي والدولي، كما تابع المجلس بعميق الأسف الزلزال الذي ضرب جمهورية المكسيك الصديقة مؤخرا، والذي راح ضحيته العديد من القتلى والجرحى، وخلف أضراراً مادية جسيمة، وقد عبر المجلس عن صادق تعازيه ومواساته لجمهورية المكسيك رئيسا وحكومة وشعبا ولأسر الضحايا خاصة.

كما أبن المجلس المغفور بإذن الله حمد مبارك العيار ـ عضو مجلس الأمة والوزير السابق الذي انتقل إلى رحمة الله مؤخرا، والمجلس إذ يستذكر بالتقدير جهوده المخلصة وإسهاماته الوطنية على مختلف الأصعده في خدمة قضايا وطنه، ليتوجه إلى المولى عزوجل بالدعاء أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته ورضوانه ويسكنه فسيح جناته.

أضف تعليقك

تعليقات  0