واشنطن: استفتاء كردستان سوف "يزيد من انعدام الاستقرار"

اعلنت الولايات المتحدة انها اصيبت بـ"خيبة امل عميقة" بسبب الاستفتاء على الاستقلال الذي اجراه اقليم كردستان العراق الاثنين في تحد للمجتمع الدولي بأسره، مؤكدة ان هذا الاستفتاء "سيزيد من انعدام الاستقرار والمصاعب" في الاقليم.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الاميركية هيذر نويرت ان "الولايات المتحدة تشعر بخيبة أمل عميقة بسبب قرار حكومة اقليم كرستان اجراء استفتاء احادي الجانب على الاستقلال اليوم، بما في ذلك في مناطق خارج اقليم كردستان".

وأضافت في بيان ان "العلاقات التاريخية بين الولايات المتحدة والشعب التركي لن تتغير على ضوء الاستفتاء غير الملزم الذي جرى اليوم، لكن باعتقادنا فان هذه الخطوة ستزيد من انعدام الاستقرار والمصاعب بالنسبة الى اقليم كردستان وسكانه".

وبحسب البيان فان الاستفتاء "سيعقد بدرجة كبيرة العلاقات بين حكومة اقليم كردستان والحكومة العراقية والدول المجاورة".

كما لفتت المتحدثة باسم الخارجية الاميركية في بيانها الى ان الحرب ضد تنظيم الدولة الاسلامية "لم تنته، والتنظيمات المتطرفة تسعى لاستغلال انعدام الاستقرار والخلاف".

واضافت "نعتقد انه يتعين على جميع الاطراف ان ينخرطوا بطريقة بنّاءة في حوار من اجل تحسين مستقبل كل العراقيين"، مشددة على ان "الولايات العراقية تدعم عراق موحدا وفدراليا وديموقراطيا ومزدهرا".

وصوّت إقليم كردستان العراق الاثنين على الاستقلال في استفتاء تاريخي يريد من خلاله الاكراد فتح باب التفاوض من اجل إقامة دولة يناضلون في سبيلها منذ قرن تقريبا، لكنه يهدد باندلاع صراع اثر مطالبة البرلمان العراقي الحكومة الاتحادية بنشر قوات في المناطق المتنازع عليها.

ويتوقع أن تصدر مساء الثلاثاء نتيجة الاستفتاء الذي بلغت نسبة المشاركة فيه 72% وشاركت فيه ايضا محافظة كركوك المتنازع عليها بين بغداد واربيل.

وجرى الاستفتاء في محافظات الاقليم الثلاث وهي إربيل والسليمانية ودهوك، اضافة الى مناطق متنازع عليها بين الأكراد والحكومة المركزية العراقية، مثل كركوك وخانقين في محافظة ديالى شمال شرق بغداد

أضف تعليقك

تعليقات  0