«الهلال الاحمر»: نساند جهود الإغاثة الانسانية في نيبال جراء الفيضانات

(كونا) -- أكد رئيس مجلس إدارة جمعية الهلال الأحمر الكويتي الدكتور هلال الساير دعم الجمعية لجهود الإغاثة الإنسانية في نيبال بعد تعرضها لفيضانات وانهيارات أرضية تسببت بنزوح عدد كبير من السكان من قراهم.

وقال الساير لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) اليوم الثلاثاء إن الجمعية ستتبرع ماليا للمتضررين من فيضانات نيبال والاستجابة لنداء الطوارئ الصادر عن الاتحاد الدولي للصليب والهلال الأحمر بما يسهم في دعم الجهود الإنسانية في هذا البلد.

وأضاف أن المياه غمرت مساحات شاسعة من الأراضي الزراعية في السهول الجنوبية التي تمثل مصدرا رئيسيا للدخل في نيبال موضحا أن نيبال قد تواجه نقصا في الغذاء نتيجة تضرر المحاصيل.

وأشار إلى أن الجمعية لن تتوانى في تقديم الدعم الإنساني والإغاثي للمتضررين بالتعاون مع المنظمات الإنسانية مؤكدا أن الوقوف بجانب المتضررين والمحتاجين في محنتهم الراهنة واجب إنساني.

وذكر أن هذا الواجب لا يتوقف عند حدود بعينها أو دول دون أخرى وذلك التزاما بمبادئ الحركة الدولية مبينا أن ما تقدمه الجمعية من دعم ومساندة للاجئين والمتضررين والنازحين والمتأثرين من الكوارث والأزمات يعد تعبيرا صادقا للوقوف الى جانب الدول الشقيقة والصديقة.

وقال الساير إن الكويت ستظل بإذن الله تعالى بسخاء شعبها وعطائها الإنساني المتجدد واستجابتها المستمرة لحالات الطوارئ تحتل موقعا رياديا على خريطة العمل الإنساني الإقليمي.

وكانت الأمطار الغزيرة التي هطلت خلال الفترة الماضية على نيبال أدت إلى ارتفاع معدل المياه في العديد من الانهار الواقعة فى جبال الهيمالايا وتسببت في فيضانات وانهيارات أرضية في 27 مقاطعة نيبالية.

أضف تعليقك

تعليقات  0