«التطبيقي» تبحث سبل التعاون المشترك مع هيئة الخدمة الوطنية العسكرية

استقبل مدير عام الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب د. أحمد صالح الأثري بمكتبه بديوان عام الهيئة رئيس هيئة الخدمة الوطنية العسكرية اللواء إبراهيم العميري ومستشار هيئة الخدمة الوطنية العسكرية د. فلاح العنزي للحديث حول الخدمة الوطنية العسكرية وبحث التعاون المشترك بين الجانبين بحضور عدد من قياديي الهيئة. رحب د. احمد الاثري في بداية اللقاء بالضيوف من هيئة الخدمة الوطنية العسكرية مبدياً الاستعداد التام للتعاون والتنسيق بين الجانبين لتحقيق الصالح العام للوطن مثمناً الجهود المبذولة من جانب هيئة الخدمة الوطنية العسكرية لتذليل كافة الصعاب أمام أبناء الهيئة من الطلاب وإرشادهم للطرق المثلى لاستكمال دراستهم وتجنب الوقوع تحت طائلة الغرامات والعقوبات.

من جانبه شكر اللواء العميري، المدير العام د. أحمد الأثري وجميع المسؤولين بالهيئة على حسن الاستقبال والضيافة وتجاوبهم التام ومشاركتهم الجادة في النقاش والحوار الذي يهم شريحة كبيرة من أبناء الوطن الذين يطبق عليهم قانون الخدمة الوطنية العسكرية رقم 20/2015.

وأكد اللواء العميري ان القانون سيشمل جميع مواليد الكويت من الذكور من مواليد 10/5/1999 ممن أتموا (18) عام وما بعد هذا التاريخ داعياً طلبة الهيئة ممن أتموا هذه السن الى التسجيل في موقع هيئة الخدمة الوطنية العسكرية لتفادي اي مخالفات قانونية قد تعرض الطالب للغرامة أو للسجن.

واضاف اللواء العميري أن قانون الخدمة الوطنية الجديد يعد قانون خدمة لكل وزارات الدولة ولن تقتصر على الجيش والتدريب العسكري وسيتم تقديم التأهيل العسكري للجميع ثم بعد ذلك الخدمة في أي من وزارات ومؤسسات الدولة.

من جهته وجه عميد شؤون الطلبة د. حسين المكيمي رسالة الى طلبة الهيئة بشأن بدء العمل بقانون التجنيد الإلزامي، مؤكداً فيها على جميع الطلبة «الذكور» من منتسبي الهيئة مواليد 10/5/1999 - وما بعد هذا التاريخ - بضرورة مراجعة مراكز تسجيل الخدمة الوطنية العسكرية بالمحافظات للحصول على إذن تأجيل دراسي بعد عملية التسجيل بالخدمة الإلكترونية واتمام التسجيل بمركز تسجيل الخدمة التابع لمقر السكن، داعياً الطلبة الى التسجيل عبر الموقع الإلكتروني www.kns.gov.kw.

من جانب آخر وقعت الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب مذكرة تفاهم مع الصندوق الوطني لرعاية وتنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة لتوطيد أواصر التعاون المشترك بين الجانبين وذلك بديوان عام الهيئة بالعديلية. حضر توقيع الاتفاقية من التطبيقي مدير عام الهيئة د. أحمد الأثري ونائب المدير العام للخدمات الاكاديمية المساندة د. أحمد الخليفة ورئيس مجلس إدارة الصندوق السيد عبدالله الجوعان ونائب الرئيس السيد مشعل الوزان الى جانب عدد من قياديي الهيئة.

من جانبه ثمن مدير عام الهيئة د. أحمد الأثري جهود الصندوق الوطني لرعاية وتنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة ودوره الهام والحيوي في رعاية واحتضان الشباب أصحاب المبادرات الاقتصادية والمشروعات الصغيرة، مؤكداً أن التخصصات والبرامج العديدة التي تضمها كليات ومعاهد الهيئة ودوراتها التدريبية الخاصة وحاضنة الشويخ الحرفية ستكون محور اهتمام مذكرة التفاهم، آملاً في استمرار التنسيق والتعاون بين الجانبين لما في ذلك من فوائد عدة تسهم في تحقيق الأهداف التنموية للدولة وتدفع عجلة التنمية الى الامام.

تهدف مذكرة التعاون الموقعة بين الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب والصندوق الوطني لرعاية وتنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة إلى تقديم دورات وبرامج تدريبية وتوعوية مشتركة بين الجانبين والتعاون في مجال الابحاث والدراسات المتخصصة في مجال المشاريع الصغيرة والمتوسطة، وتفعيل دور الحاضنات التابعة للهيئة للاستفادة منها في المشاريع الريادية الخاصة بطلبة الهيئة.

أضف تعليقك

تعليقات  0