ماكرون يؤكد دعم بلاده الكامل للبنان للحفاظ على امنه وسيادته

(كونا) -- اكد الرئيس الفنرسي ايمانويل ماكرون اليوم الثلاثاء مجددا دعم بلاده الكامل لسلامة واستقرار لبنان وسيادته معتبرا ذلك عاملا رئيسا للاستقرار الاقليمي والعالمي.

جاء ذلك في بيان مشترك اصدره قصر الاليزيه لماكرون والرئيس اللبناني ميشال عون الذي يزرو باريس حاليا لبحث سبل تعزيز التعاون بين البلدين وتطورات الاوضاع في المنطقة.

واشاد ماكرون بجهود الجيش اللبناني الذي يواجه تهديدات ما يسمى تنظيم الدولة الاسلامية (داعش) على الحدود مع سوريا قائلا ان لبنان مثل فرنسا هو ايضا يتعرض لضربة شديدة من الارهاب".

واضاف "لهذا السبب قررت فرنسا تعزيز دعمها للبنان وتلبية الاحتياجات الحالية لقوات الامن اللبنانية من خلال تبادل الخبرات في الحرب ضد الارهاب والدفاع المدني وازالة الالغام" مبينا ان ذلك سيتم عبر ارسال الخبراء وفتح مدرسة إقليمية لإزالة الألغام لأغراض إنسانية.

وذكر ماكرون انه "بالاضافة الى المساعدات الفرنسية نريد تنظيم مؤتمر دولي الى جانب ايطاليا والامم المتحدة لتعبئة جميع شركائنا لدعم الجيش اللبناني" مشيرا الى وجود اتصالات بهذا الشأن.

واكد ايضا التزام بلاده بالامن اللبناني عبر قوات الامم المتحدة التي تنتشر في جنوب لبنان والتى تعمل منذ 11 عاما "للحفاظ على السلام الثمين على الحدود مع اسرائيل".

وقال ماكرون "ان عبء اللاجئين السوررين الذي يحمله لبنان اليوم ثقيل جدا وان غياب حل سياسي موثوق به في سوريا يحول دون عودتهم الى بلادهم" مبديا رغبة بلاده في العمل بنشاط مع لبنان والامم المتحدة للتخفيف من حدة هذه المشكلة.

وتعهد ماكرون بالحفاظ على التزام فرنسا بمساعدة لبنان ماليا من خلال تقديم 100 مليون يورو (119 مليون دولار) في شكل منح على مدى ثلاث سنوات حتى عام 2018.

وافاد بان بلاده تريد بذل المزيد من الجهد وستخصص مبلغ 19 مليون يورو اضافية (24 مليون دولار) للمساعدة الانمائية من خلال المنح والقروض في عام 2017.

واكد الرئيس الفرنسي انه سيعمل على تنظيم "مؤتمر استثماري" دولي للمساعدة في تعزيز الاقتصاد اللبناني يكون له نتائج ملموسة.

أضف تعليقك

تعليقات  0