تراجع شركات راكدة وانخفاض أسعار (قيادية) وراء تذبذب تعاملات البورصة

(كونا) -- أنهت بورصة الكويت تعاملاتها اليوم الثلاثاء على تباين إثر تراجع العديد من أسعار أسهم الشركات الراكدة وانخفاض حركة التداولات على الشركات القيادية الكبيرة

مما ضغط على المؤشر السعري الذي سكن الخانة الحمراء على خلاف المؤشرين الوزني و(كويت 15)

اللذين أغلقا في المنطقة الخضراء.

وبدا من وتيرة حركة الجلسة أن كفة البيع بسبب الضغوطات طالت الكثير من أسهم الشركات الكبيرة مما أثر على محصلة السيولة التي كانت ضعيفة مقارنة مع الجلستين السابقتين

فيما تعرضت بعض الأسهم الخاضعة لكبرى المجموعات الاستثمارية اللاعبة في منوال التعاملات للمضاربات. وكان لافتا النشاط الذي طال مجموعة (الصناعات الوطنية)

وبعض شركاتها التابعة في ظل ارتدادة فنية خضراء لبعض الشركات الكبيرة التي عدلت أسعارها بنشاط ملاحظ وكان سهم شركة (زين)

من ضمن الأسهم التي كانت في مقدمة اهتمامات المتعاملين لاسيما الأفراد ما زاد من الإقبال عليها حتى اللحظات الاخيرة.

ورغم التراجع الطفيف شهدت الجلسة بعض العوامل المحفزة والمتمثلة في ارتفاع أسواق المال الخليجية وقرب ترقية بورصة الكويت لمصاف الأسواق الناشئة بعد تطمينات الرئيس التنفيذي لبورصة الكويت

خالد الخالد في تصريح صحفي على هامش مؤتمر (يورومني - الكويت 2017).

وقال الخالد إن "ترقية بورصة الكويت ستكون مكافأة لجهد استمر سنتين برئاسة هيئة أسواق المال لتحقيق المتطلبات حيث عملنا جاهدين لذلك الهدف

وان تمت الترقية ستكون جزء مهم من تطوير واعادة هيكلة البورصة".

وأضاف أن ترقية بورصة الكويت ستكون خطوة أولى لمشاريع مستقبلية "فنحن مستعدون لأبعد من ذلك ففي أقل من سنة استطعنا تحقيق المتطلبات وتعاملنا مع الموضوع كشركة قطاع خاص"

موضحا أن شركة البورصة تعمل حاليا على تقسيم السوق إلى ثلاثة أسواق (أولي ورئيسي وثالث للمزادات)

مما سيزيد السيولة والفرص الاستثمارية. إلى ذلك تابع المتعاملون تذكير إعلان بورصة الكويت استمرار وقف التداول على أسهم شركة مركز سلطان للمواد الغذائية وذلك بناء على طلب الشركة الوارد في إفصاحها في 30 مارس

الماضي علاوة على إفصاح من (جي إف اتش) بشأن التصنيف الائتماني.

واهتم بعض المتعاملين بإفصاح عن تنفيذ بيع أوراق مالية لمصلحة حساب إدارة التنفيذ في وزارة العدل إضافة إلى إفصاح من شركة (العقارات المتحدة)

بخصوص الاستثمار فى مشروع ضاحية حصة المبارك علاوة على إفصاح عن الاكتتاب في أسهم زيادة رأس مال شركة (جياد القابضة).

واهتم بعض المتعاملين بإفصاح شركة (العقارات المتحدة) عن استقالة المدير التنفيذي للادرة المالية للمجموعة إضافة إلى إفصاح من شركتي (مدار) و(اسمنت الكويت)

بشأن الدعاوى والاحكام وعن موعد انعقاد الجمعية العامة العادية لشركة (الإمتيازات الخليجية) في 17 اكتوبر المقبل.

وبالنظر إلى الشركات التي كانت في مقدمة الارتفاعات فكانت تدور حول (اياس) و(التخصيص) و(الأنظمة) و(التنظيف) و(منشآت)

أما الأكثر تداولا فكانت (التخصيص) و(خليج ب) و(البيت) و(صناعات) و(اعيان).

واستهدفت الضغوطات البيعية وعمليات جني الأرباح أسهم العديد من الشركات في مقدمتها (جياد) و(ورقية) و(كميفك) و(وثاق) و(اكتتاب)

في حين شهدت الجلسة ارتفاع أسهم 46 شركة وانخفاض أسهم 48 شركة في حين كانت هناك 20 شركة ثابتة من إجمالي 114 شركة تمت المتاجرة بها. واستحوذت حركة مكونات مؤشر أسهم (كويت 15)

على 5ر22 مليون

سهم تمت عبر 1106 صفقات نقدية بقيمة نحو 8ر9 مليون دينار (نحو 32 مليون دولار).

وأقفل المؤشر السعري منخفضا 8ر2 نقطة ليبلغ مستوى 7ر6764 نقطة محققا قيمة نقدية بلغت نحو 15ر15 مليون دينار

(نحو 5ر49 مليون دولار) من خلال 5ر89 مليون سهم تمت عبر 3218 صفقة نقدية

أضف تعليقك

تعليقات  0