الفلبين.. جريمة في قصر الحكم

عُثر على ضابط من قوات النخبة التابعة لحرس الرئيس الفلبيني رودريغو دوتيرتي مقتولا بطلق ناري، الثلاثاء، داخل المجمع الرئاسي.

وعثرت زوجة الرائد هارين غونزاغا (37 عاما) عليه مصابا بطلق ناري في قلبه داخل غرفته في مجمع قصر مالاكانانغ في مانيلا،

بحسب ما أفاد العميد لوب داغوي، قائد مجموعة الأمن الرئاسي.

وأشار المصدر إلى عدم وجود أدلة أولية تشير الى حدوث مقاومة من قبل الضابط المقتول،

إلا أن الشرطة لا تزال تحقق في الأمر.

وأضاف أن الحادثة وقعت بعيدا عن مقر إقامة دوتيرتي داخل المجمع، مشيرا إلى أن حتى باقي عناصر القوة الأمنية لم يكونوا على علم بوقوع إطلاق النار قبل أن تجد زوجة الضابط جثته.

وقال داغوي للصحافيين إن الزوجة، وهي عنصر في القوة الأمنية ذاتها، أكدت أنها وزوجها لم يواجها أي مشاكل،

عدا عن ضغط العمل الذي يتعرض له غونزاغا عادة.

وكان الضابط مسؤولا عن عمليات القوة الأمنية ولم يكن بين أفراد الحرس الشخصي للرئيس

أضف تعليقك

تعليقات  0