سمو أمير البلاد يعود الى البلاد قادما من الولايات المتحدة

بحفظ الله ورعايته عاد حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه وبمعيته معالي نائب رئيس الحرس الوطني الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح

والوفد الرسمي المرافق لسموه إلى أرض الوطن صباح اليوم قادما من الولايات المتحدة الأمريكية الصديقة

وذلك بعد ان اجرى سموه رعاه الله مباحثات رسمية مع فخامة الرئيس دونالد ترامب رئيس الولايات المتحدة الامريكية الصديقة بالعاصمة واشنطن.

وكان في استقبال سموه رعاه الله على أرض المطار سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح ومعالي رئيس مجلس الأمة مرزوق علي الغانم ومعالي الشيخ جابر العبدالله الجابر الصباح

ومعالي الشيخ فيصل السعود المحمد الصباح وسمو الشيخ ناصر المحمد الأحمد الصباح ومعالي وزير شؤون الديوان الاميري الشيخ ناصر صباح الاحمد الصباح

ومعالي رئيس مجلس الوزراء بالانابة ووزير الخارجية الشيخ صباح الخالد الحمد الصباح ونائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الشيخ محمد الخالد الحمد الصباح

ونائب وزير شؤون الديوان الأميري الشيخ علي جراح الصباح ونائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ خالد الجراح الصباح ونائب رئيس مجلس الوزراء

وزير المالية انس خالد الصالح ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء ووزير الإعلام بالوكالة الشيخ محمد العبدالله المبارك الصباح

وكبار المسؤولين بالدولة وكبار القادة بالجيش والشرطة والحرس الوطني والإدارة العامة للاطفاء.

وقد رافق سموه حفظه الله وفد رسمي ضم كلا من مدير مكتب حضرة صاحب السمو أمير البلاد أحمد فهد الفهد والمستشار في الديوان الأميري

محمد عبدالله أبوالحسن ورئيس المراسم والتشريفات الأميرية الشيخ خالد العبدالله الصباح الناصر الصباح

ورئيس الشؤون الإعلامية والثقافية بالديوان الأميري يوسف حمد الرومي. رافقت سموه السلامة في الحل والترحال

أضف تعليقك

تعليقات  0