افتتاح فعاليات الاحتفال الرسمي باليوم العالمي للسياحة 2017 بالدوحة

(كونا) -- افتتح رئيس الوزراء ووزير الداخلية القطري الشيخ عبدالله بن ناصر اليوم الاربعاء فعاليات الاحتفال الرسمي باليوم العالمي للسياحة 2017 تحت شعار (السياحة المستدامة - اداة التنمية).

وقال الشيخ عبدالله في كلمته الافتتاحية إن احتضان دولة قطر لهذا الاحتفال يمثل فرصة لمناقشة سبل الارتقاء بمساهمة السياحة في تحقيق اهداف التنمية المستدامة 2030 التي اقرتها منظمة الامم المتحدة عام 2015.

واضاف انه خلال العقدين الماضيين شكلت صناعة السياحة احد اهم محركات النمو الاقتصادي وتحقيق النمو المستدام في العديد من دول العالم.

واوضح ان تنمية قطاع السياحة لم تعد اختيارا او رفاهية وانما تأتي من بين اولويات التنمية كضرورة تمليها متطلبات التنمية الشاملة وتنويع موارد الاقتصاد الوطني وتوفير الوظائف فضلا عن كونها اداة لبناء الجسور والحوار بين الثقافات ونشر قيم التسامح والانفتاح.

واكد ان صناعة السياحة تحظى باهتمام كبير ضمن رؤية قطر الوطنية واستراتيجيتها الوطنية ادراكا بأهمية وقدرة القطاع السياحي على القيام بدور حيوي في تحقيق الدعم للاقتصاد الوطني.

وبين ان دولة قطر اتخذت سلسلة من الاجراءات والتدابير غير المسبوقة التي من شأنها ان تعزز اداء القطاع السياحي وتجعل قطر من بين الدول الاكثر انفتاحا في المنطقة.

وذكر ان من بين هذه الاجراءات منح تأشيرات الترانزيت المجانية مدة 96 ساعة لجميع الجنسيات وطلب واصدار تأشيرات الكترونية لجميع الجنسيات واعفاء مواطني 80 دولة من تأشيرة الدخول الى قطر واضافة دول اخرى في المستقبل.

وقال إن الاجراءات شملت ايضا تطبيق نظام الاخطار الالكتروني للحاصلين على تأشيرة او اقامة من الوجهات السياحية في الولايات المتحدة الامريكية والمملكة المتحدة ودول الشنغن وكندا واستراليا ونيوزيلندا وبعض الدول الاخرى والذي يدخل حيز التنفيذ منذ هذه اللحظة.

واضاف ان النمو الراهن في دولة قطر يعزز التفاؤل بمستقبل صناعة السياحة مبينا ان هناك فرصة سانحة امام المبتكرين والمستثمرين ورواد الاعمال في الدولة والمستثمرين من الخارج لاغتنامها عبر تعزيز التجارب السياحية التي يمكننا ان نقدمها منذ هذه اللحظة.

وكانت الجمعية العامة لمنظمة السياحة العالمية قررت اعلان عام 2017 سنة دولية لتسخير السياحة المستدامة من اجل التنمية تسليما منها بأهمية السياحة الدولية في ارساء تفاهم افضل بين الشعوب واذكاء الوعي بالتراث الثري لمختلف الحضارات.

وفازت دولة قطر بحق استضافة فعاليات الاحتفال بيوم السياحة العالمي من خلال التصويت الذي اجرته الجمعية العامة ال21 لمنظمة السياحة العالمية التابعة للامم المتحدة والتي انعقدت في كولومبيا عام 2015.

أضف تعليقك

تعليقات  0