مقتل ضابط أميركي بحادث مروع يثير الغموض

أظهرت لقطات سجلتها كاميرا مراقبة، كشف النقاب عنها أخيرا، لحظة وقوع حادث سير مروع في مدينة شيكاغو الأميركية،

وكان المتسبب بالحادث ضابط شرطة خرق القانون.

ووفق ما أفادت صحيفة "شيكاغو تربيون" المحلية، الأربعاء، فقد وقع التصادم بين مركبة تسير بسرعة كبيرة تجاوزت شارة حمراء وأخرى كانت تسير بشكل اعتيادي.

وأدى التصادم إلى مقتل شخصين، هما ضابط شرطة خارج الخدمة وسيدة،

وتشير الصحيفة إلى أن التصادم وقع في أواخر يوليو الماضي.

ولفتت "شيكاغو تربيون" إلى أن الأمر الغريب في الحادث هو إصرار الشرطي على قطع الشارة الضوئية،

في ظل سرعة كبيرة، علما أنه أولى الأشخاص باحترام القانون وتطبيقه.

ودفعت سرعة مركبة الضابط الكبيرة سيارة السيدة نحو الاصطدام بعمود مجاور، حيث تحطمت تماما.

وقالت شرطة المدينة إن الضابط تايلور كلارك كان قد أنهى مناوبته في ليلة الحادث كالمعتاد وعاد إلى بيته.

وأشارت إلى الغموض يلف الحادث لأن التشريح أظهر أن الضابط لم يكن تحت تأثير الكحول أو المخدرات.

أضف تعليقك

تعليقات  0