جني أرباح واقفالات مبكرة وترقب للترقية أبرز سمات تعاملات البورصة هذا الأسبوع

(كونا) -- مرت مجريات تعاملات بورصة الكويت خلال جلسات الأسبوع المنتهي اليوم الخميس بعدة مراحل تمثلت في عمليات جني أرباح على أسهم شركات شهدت ارتفاعات متوالية واقفالات شهرية مبكرة وشراء استباقيا لترقية البورصة إلى مصاف الأسواق الناشئة ما انعكس على المؤشرات الرئيسية.

وبدا من مسارات الجلسات الخمس الشراء الانتقائي على أسهم مصرفية وشركات خدماتية ولوجستية في حين لعبت الشركات الخاملة دورا مؤثرا في وتيرة الحركة على صعيد المؤشر السعري العام الذي لم يبلغ مستوى 6680 نقطة بسبب البيع على هذه الشريحة من الأسهم.

وكان واضحا المضاربات التي طالت أسهما رخيصة ومتوسطة لا تتخطى مستوياتها السعرية مستوى 100 فلس حيث كانت محركا مهما لبعض القطاعات المدرجة لاسيما قطاعات الخدمات المالية والاستهلاكية والعقارات خاصة في أولى جلسات هذا الأسبوع.

وساهمت إفصاحات واعلانات الشركات المدرجة عن بعض أنشطتها المحلية والخارجية في زيادة الحركة على أسهمها وأخرى تابعة ما كان له أثر بالغ على صعيد المؤشرات المتعلقة بالكميات وأعداد الصفقات لتلك الشركات.

وعلى صعيد جلسة ختام الأسبوع اليوم الخميس فكان واضحا الضغوط القوية على معظم الأسهم التي كانت في مرمى التعاملات الأمر الذي عكسته المؤشرات المتراجعة خاصة (كويت 15) الذي لم يستطع الحفاظ على مستواه فوق 1000 نقطة الذي بلغه أمس الأربعاء.

وبدا من منوال التداولات تأثير الشركات الخاملة التي تلاعبت بالمؤشر السعري ليفقد نحو 89 نقطة الساعة 30ر12 ظهرا بسبب الضغوط البيعية إلا أنه استطاع تعويض جزء طفيف من خسائره بدعم من الشراء المكثف في الدقائق الأخيرة من الجلسة بما فيها فترة المزاد.

وكان لافتا من منوال الأداء العام الانتعاشة التي شهدتها أسهم قطاعي الخدمات المالية والبنوك وبعض الاسهم الخدماتية والعقارية وغير الكويتية في مستهل الجلسة في ضوء حالة الترقب لإعلانات أرباح الشركات عن فترة الربع الثالث من العام الحالي.

ومن المتوقع أن تشهد أولى جلسات الأسبوع المقبل في حال ترقية بورصة الكويت رسميا نوعا من النشاط الكبير لتسجيل أرقام قياسية على صعيد المؤشرات السعرية لجل الأسهم خاصة المنضوية تحت مكونات مؤشر (كويت 15) الذي يضم أسهما ثقيلة.

إلى ذلك تابع المتعاملون موافقة بورصة الكويت على طلب الشركة القابضة المصرية الكويتية الخاص بإتمام صفقة ذات طبيعة خاصة ل8ر18 مليون سهم بسعر 181 فلسا للسهم الواحد بقيمة إجمالية 4ر3 مليون دينار (نحو 11ر11 مليون دولار) اضافة الى إفصاح من (لوجستيك) و(إعادة التأمين الكويتية) بشأن دعاوى وأحكام.

واهتم بعض المتعاملين بإفصاح عن تنفيذ بيع اوراق مالية لصالح حساب وزارة العدل إضافة إلى إعلان موعد انعقاد الجمعية العامة العادية وغير العادية لشركة (المدن العقارية) فى 16 أكتوبر المقبل.

وتابع بعض المتعاملين إفصاحا عن إتمام عملية نقل ملكية لشخص مطلع على أسهم الشركة (الوطنية للتنظيف) اضافة الى انسحاب شركة (المواساة) من السوق اعتبارا من مطلع أكتوبر المقبل فضلا عن ايضاح من (التخصيص القابضة) وتعقيب من شركة بيت الأوراق المالية بشأن تداول غير اعتيادي على أسهمها.

وتصدرت الشركات التي كانت في مقدمة الارتفاعات (قيوين أ) و(كمفيك) و(معادن) و(يوباك) و(امتيازات) أما الاكثر تداولا فكانت (التخصيص) و(زين) و (آن) و(البيت) و(وطني).

واستهدفت الضغوط البيعية وعمليات جني الأرباح أسهم العديد من الشركات في مقدمتها (ريم) و(نفائس) و(المواساة) و(مراكز) و(سنرجي) في حين شهدت الجلسة ارتفاع أسهم 41 شركة وانخفاض أسهم 56 شركة فيما كانت هناك 26 شركة ثابتة من إجمالي 123 شركة تمت المتاجرة بها.

واستحوذت حركة مكونات مؤشر أسهم (كويت 15) على 05ر21 مليون سهم تمت عبر 1186 صفقة نقدية بقيمة نحو 3ر13 مليون دينار (نحو 4ر43 مليون دولار).

وأقفل المؤشر السعري منخفضا 01ر89 نقطة ليبلغ مستوى 7ر6679 نقطة محققا قيمة نقدية بلغت نحو 5ر18 مليون دينار (نحو 4ر60 مليون دولار) من خلال 19ر83 مليون سهم تمت عبر 3153 صفقة نقدية.

أضف تعليقك

تعليقات  0