الصبيح تفتتح البرنامج التدريبي "مهندسات الكويت" بحضور نظيرتها التركية

برعاية وحضور وزير الشؤون الاجتماعية والعمل ووزير الدولة للشؤون الاقتصادية هند الصبيح افتتح صباح اليوم البرنامج التدريبي "مهندسات الكويت " بحضور وزير شؤون الاسرة والسياسات الاجتماعية في الجمهورية التركية الدكتورة فاطمة البتول ومدير عام جامعة الكويت الدكتور حسين الانصاري .

وبهذه المناسبة القت الوزيرة هند الصبيح كلمة اعربت فيها عن سرورها لرعاية حفل تدشين البرنامج التدريبي "مهندسات الكويت" مشيرة الى ان هذا البرنامج يعد والذي يعد من البرامج السباقة التي تهدف إلى تمكين المرأة في مجال المهن الهندسية مؤكدة السعي الحكومي الدائم إلى تبني مثل هذه البرامج التي تدعم الكوادر الوطنية وتعمل على تهيئة بيئة مناسبة لاستثمار طاقاتهم وتمكينهم من الإبداع في محيط عملهم والمشاركة بفعالية في تنمية وطننا الغالي الكويت ،،، وذلك بما يتوافق مع رؤية صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الصباح بتمكين الطاقات الشبابية للمساهمة في تحقيق خطط التنمية المستقبلية لدولة الكويت .

وأضافت الصبيح ان برنامج "مهندسات الكويت" يتميز بتدريب وتأهيل المهندسات المشاركات وبناء مهارات تعطيهم القدرة على المنافسة في القطاع الخاص وتزودهم بخبرات واقعية تفتح لهم أبواب النجاح في بيئة العمل،،، كما أن توفير مثل هذه الفرصة التدريبية للكوادر الوطنية النسائية لإعدادهم مهنيا بتنمية قدراتهم القيادية ومهارات التواصل لخلق فرص وظيفية تتناسب وطموحاتهم أصبح أمرا ملحا وذو أهمية قصوى نظرا للحاجة إلى تمكين الكوادر الوطنية في جميع قطاعات الدولة

واكدت أن توفير برامج تدريبية وفرص لتأهيل الكوادر الوطنية لا يمكن تحقيقه بدون وجود شراكات فعالة بين القطاعين العام والخاص من خلال البرامج التي تعكس المسئولية الإجتماعية للشركات في القطاع الخاص للإستفادة من خبرات الشركات الأهلية في مجال التدريب وتطويرالخبرات الفنية للكفاءات الوطنية ،،، والتعاون القائم بين جامعة الكويت ممثلة في كلية الهندسة والبترول وشركة ليماك لتبني برنامج "مهندسات الكويت" يعطي مثالا ناجحا للشراكات الاستراتيجية بين القطاعين مشيرة الى ان برنامج مهندسات الكويت هو نسخة محلية من برنامج "مهندسات تركيا" الناجح لشركة ليماك القابضة في تركيا مشيدة في هذا الصدد بشركة ليماك لمبادرتهم في اختيار الكويت لتكون أول بلد عربي لتبني هذا البرنامج المهم وشكرت كذلك مركز التعليم المستمر في جامعة بوغازيجي في اسطنبول لمساهمته بكوادر تدريبية ذات خبرة عالية مما يساعد على تحقيق الأهداف المرجوة من البرنامج،،، كما نشكر جهود كلية الهندسة والبترول لتوفير فرص تدريبية لمنتسبيها بما يتوافق وحاجة سوق العمل للوظائف الهندسية .

وبدورها القت وزير شؤون الاسرة والسياسات الاجتماعية في الجمهورية التركية الدكتورة فاطمة البتول كلمة اشادت فيها بالعلاقات الكويتية التركية ومؤكدة ان دولة الكويت بالنسبة لتركيا ليست كأي دولة انما تربط بين البلدين علاقات متميزة وآراء متوافقة في شتى النواحي مؤكدة الاستمرار في تطوير العلاقات بين البلدين على الاصعدة السياسية والاقتصادية والتعليمية .

واشارت الى ان مشروع مهندسات الكويت هو مشروع مستقبلي ستعم فوائده على المجتمع في المستقبل وهو خطوة لها مردود على المدى البعيد مضيفة اننا نسعى جاهدين لمواكبة عصر التكنولوجيا واللحاق بركب التكنولوجيا والمعلومات ولابد ان يكون العلم هو هدفنا الاول لتطوير مجتمعاتنا مؤكدة ان اكبر حرب يجب ان نشنها يجب ان تكون على الجهل .

وأضافت ان ما لفت انتباهها في الكويت هو زيادة نسبة الكويتيات الطالبات في مجال الهندسة وبالرغم من ذلك فان عدد قليل منهن يدخل سوق العمل مشيرة الى انه وبعد اتمام مشروع البرنامج التدريبي " مهندسات الكويت سيكون له اثر ايجابي في مساعدتهن لدخول اسواق العمل في وظائف كبيرة لكي يساهمن في تطوير دولة الكويت .

ومن جانبه اكد مدير عام جامعة الكويت الدكتور حسين الانصاري ان الاستثمار في الطاقات البشرية ضرورة تمليها علينا مسؤولية دعم توجهات الدولة في خلق رأس مال بشري ابداعي يواكب متطلبات التنمية وتحدياتها مشيرا الى ان جامعة الكويت حرصت سواء من خلال مركز دراسات وأبحاث المرأة أو الكليات الجامعية المختلفة نحرص على تنظيم المؤتمرات والندوات وتقديم المبادرات والبرامج التنموية التي تشجع وتدعم المساهمة الفعالة لتمكين المرأة من المنافسة والابداع في بيئة العمل والمشاركة الايجابية بالمجتمع .

أضف تعليقك

تعليقات  0