السودان يرحب بقرار تمديد ولاية الخبير المستقل لحقوق الإنسان

(كونا) -- رحبت حكومة السودان اليوم السبت بقرار مجلس الامم المتحدة لحقوق الانسان بتمديد ولاية الخبير المستقل المعني بحقوق الانسان في السودان أريستيد نونونسي لعام اخر.

ونقلت وسائل اعلام محلية عن مندوب السودان الدائم في جنيف مصطفى عثمان إسماعيل استعداد السودان للتعاون مع الخبير المستقل وترحيبه بالقرار فيما رفض اسماعيل الانتقادات الأمريكية لسجل السودان في مجال حقوق الإنسان.

ووافق مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان في دورته السادسة والثلاثين بجنيف يوم أمس الجمعة على قرار تجديد ولاية الخبير نونونسي لمدة عام مع الإشارة الى ان استمرار التحسن في حالة حقوق الانسان في السودان سيؤدي لنقل تكليفه لهيئة اممية اخرى وهو ما يعني خروج السودان من بند الإجراءات الخاصة.

وتوقع المجلس ولأول مرة منذ عام 1993 أن يسهم التحسن المطرد لأوضاع حقوق الإنسان في السودان في الانتقال إلى آلية أخرى مناسبة من آليات الأمم المتحدة لرصد وتحسين اوضاع حقوق الإنسان.

ونجت الخرطوم مرارا من العودة للبند الرابع الخاص بتعيين مقرر خاص لمراقبة ورصد سلوك الدولة حيث نجحت في ذلك عام 2009 بمعاونة الولايات المتحدة بعد أن خضعت له منذ عام 1993 قبل أن يفرض عليها البند العاشر (الإشراف).

في المقابل وجه مندوب الولايات المتحدة كيث هاربر انتقادات حادة لسجل السودان في مجال حقوق الإنسان وقال "على الرغم من التقدم المحرز في عدد من المجالات فإن واشنطن تشعر بالقلق من استخدام الحكومة المفرط للقوة والتعذيب والاعتقالات المستمرة للنشطاء وتدمير الكنائس ودور العبادة".

أضف تعليقك

تعليقات  0