«التجارة والصناعة» تبحث تفاصيل مسودة اللائحة التنفيذية للمعارض الموسمية

بحثت وزارة التجارة والصناعة تفاصيل مسودة اللائحة التنفيذية للمعارض الموسمية مع الجهات المعنية قبل اصدارها , خلال ورشة عمل عقدتها الوزارة بحضور وزير التجارة والصناعة ووزير الدولة لشؤون الشباب , خالد الروضان .

وأكد وزير التجارة و الصناعة وزير الدولة لشؤون الشباب بالوكالة خالد الروضان في كلمة له أن الهدف من الورشة إخراج الضوابط والشروط المنظمة لهذه المعارض على أحسن وجه بما يحقق الغاية الأساسية منها. أضاف، إن هذه المسودة المطروحة للنقاش ستمنح بمقتضاها الشباب والشابات الراغبين في عرض بضائع أو صناعات او إنتاجات معينة رخصا تجارية، حيث تنظم هذه المعارض في مواسم معينة.

وأوضح ان اللائحة تهدف الى تنظيم عملية افتتاح المعارض الموسمية كبداية لمشاريع شبابية في السوق الكويتي ، بالإضافة الى خدمة الأعمال المنزلية وغير القادرة على المشاركة في الأسواق الأخرى .

وذكر الروضان ان المعارض تسهم في فك احتكار بعض التراخيص وفتح السوق لإتاحة فرص المنافسة للشباب، كما انها تفتح اسواق عمل جديدة للشباب للمنافسة في السوق الكويتي، وتلبي في الوقت نفسه رغبات أصحاب المشاريع المنزلية الصغيرة في عرض منتجاتهم على الجمهور و إزالة العراقيل التي واجهتهم في السابق .

و اشار إلى أنها تسهل إجراءات استخراج موافقات من الجهات الحكومية كبلدية الكويت ووزارة التجارة وغيرها من الوزارات المعنية، داعيا المشاركة والمساهمة في الخطط الطموحة التي تحققها وزارة التجارة والصناعة بهدف إدخال الشباب الكويتي في المجال الاقتصادي.

أوضح وزير التجارة و الصناعة ان "تنظيم مثل هذه المعارض ومنح الراغبين في المشاركة فيها رخصا تجارية سيؤدي الى توفير الاجراءات التنظيمية ودعم الشباب وتوجيههم وإيجاد مصادر دخل لهم".

وأشار إلى ان مشاركة الشباب في هذه المعارض الموسمية تعد مجالاً حقيقياً لتدريبهم تدريجيا على العمل الخاص وصقل شخصياتهم ومن ثم تنمو لديهم القدرات والرغبة في تبني مشروع صغير من خلال الحصول على رخصة متناهية الصغر لمزاولة نشاط معين ، ومن بعدها يستطيع الشباب تحمل متطلبات تنفيذ مشروع صغير أو متوسط ، ما يؤدي الى تحريك العجلة الاقتصادية.

وشدد الوزير الروضان على اهمية إغناء هذه المسودة بالتعديلات التي اقترحها الحضور ليتم العمل عليها وصولا لإصدارها كقرار وزاري لتشمل كافة آراء المشاركين في الاجتماع .

واشار الى ان الهدف من دعوة اصحاب الاسواق الموسمية و المشاركين فيها هو إشراك ذوى الشأن في القرارات المتخذة من قبل الوزارة وذلك لأنهم أصحاب الحق في إبداء آرائهم للوصول إلى القرار الصحيح الذى يتيح أمامهم الفرصة في دخول مجال المال والأعمال بمشاريعهم ، مبينا ان تنظيم عملية إقامة مثل هذه المعارض الموسمية تتيح الفرص المتكافئة للشباب للدخول لهذا المجال كإحدى أبواب دخول الاقتصاد الكويتي.

من جهته، تناول المستشار القانوني الدكتور أنس التورة مسودة اللائحة من جميع الجوانب، حيث قدم شرحا وافيا لمقدمتها و بنودها ، ثم تم فتح باب فتح باب النقاشات والأسئلة والاقتراحات المتبادلة، مشيرا إلى عرض بعض القوانين التي تم الاطلاع عليها قبل العمل على إعداد مسودة لائحة الأسواق الموسمية (الموقتة) .

أضاف ان المسودة تحتوى على 17 مادة تهدف جميعها لتنظيم فتح المعارض الموسمية وتشجيع الأعمال المنزلية لترى النور في ظل إعداد تلك المسودة.

و قدم التورة شرحا كاملا لمحتوى مواد مسودة اللائحة بداية من التعريفات - الاماكن والفئات المحددة المسموح لها لفتح الأسواق - وتوضيح للاشتراطات المطلوب تحصيلها للموافقة على إعطاء ترخيص لمزاولة النشاط - وتحديد موعد إقامة الأسواق وحظر السلع المسموح ببيعها.

وغيرها من المواد التي تكونت منها المسودة ومن ثم فتح المجال للمناقشة حول مواد المسودة. ثم فتح باب النقاش حول جميع النقاط الواردة في اللائحة من مختلف الجوانب، حيث أبدى الحضور آراء قيمة، فيما أكد التورة أنها موضع اهتمام الوزارة ، وستؤخذ جميعها بجدية تامة قبل أن تأخذ اللائحة شكلها النهائي للصدور

أضف تعليقك

تعليقات  0