المرصد: مقتل 28 مدنيا في قصف جوي على ريف ادلب

(كونا) -- قال المرصد السوري لحقوق الانسان اليوم السبت انه وثق مقتل 28 مدنيا جراء قصف جوي استهدف مناطق في بلدة ارمناز بريف ادلب الشمالي الغربي مساء امس الجمعة. واضاف المرصد ان من بين القتلى اربعة اطفال وسبع سيدات واصابة وفقدان العشرات بينهم اطفال وسيدات مشيرا الى ان عدد القتلى يبقى مرشحا للارتفاع لوجود بعض الجرحى في حالات خطيرة.

وذكر ان اجمالي عدد القتلى المدنيين منذ تصعيد القصف الجوي على ريفي محافظتي ادلب وحماة في ال 19 من الشهر الجاري وحتى صباح اليوم السبت بلغ 183 قتيلا على الاقل بينهم 50 طفلا و45 سيدة فيما بلغ عدد الجرحى 485 شخصا.

وفي بيان منفصل قال المرصد السوري ان البادية السورية تشهد منذ يوم امس الاول استمرار اشتباكات عنيفة بين قوات النظام السوري وعناصر تنظيم ما يسمى الدولة الاسلامية (داعش) من جانب اخر على محاور واقعة في باديتي دير الزور وحمص.

واضاف ان مجموعات من تنظيم (داعش) شنت هجمات معاكسة استهدفت مدينة القريتين بعد تمكنها من التسلل الى المنطقة الواقعة في ريف حمص الجنوبي الشرقي والاشتباك مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها.

وتأتي هذه الهجمات العنيفة في اطار الهجمات المعاكسة التي ينفذها تنظيم (داعش) على محاور في البادية السورية بعد الخسائر والهزائم والانهيارات المتتالية التي تعرض لها التنظيم في محافظات الرقة وحلب وحمص وحماة ودير الزور في الاشهر الاربعة الماضية.

وتسببت تلك الاشتباكات العنيفة في مقتل 106 اشخاص على الاقل من قوات النظام و70 عنصرا من تنظيم (داعش).

وقال المرصد ان قوات النظام لاتزال تسعى للتقدم واستعادة السيطرة على ما خسرته من مواقع في ريفي حمص ودير الزور كما دارت معارك عنيفة على محور حميمة في بادية حمص الشمالية الشرقية على الحدود الادارية مع ريف دير الزور الجنوبي الشرقي نتيجة هجوم عنيف شنه تنظيم (داعش) على هذا المحور في محاولة للتقدم في المنطقة.

أضف تعليقك

تعليقات  0