حكومة كردستان تدعو بغداد إلي وقف "العقوبات الجماعية" بحق المواطنين في الاقليم

(كونا) -- دعت حكومة اقليم كردستان اليوم السبت الحكومة العراقية والامم المتحدة الى ايقاف ما وصفته ب"العقوبات الجماعية بحق المواطنين في الاقليم والمتمثلة بإغلاق مطارات اقليم كردستان".

وقال المتحدث الرسمي باسم حكومة اقليم كردستان سفين دزيي في بيان ان قرار الحكومة العراقية اغلاق مطارات اقليم كردستان "عقوبة جماعية وحصار جماعي على شعب كردستان واصرار على هذه الخروقات القانونية والانسانية تجاه شعب كردستان بذريعة فرض السلطات الفيدرالية للعراق".

واضاف ان "مطارات الاقليم ومنذ انشائها عملت بموجب الدستور والقوانين العراقية النافذة وحصلت على العديد من رسالات الشكر والتقدير من سلطة الطيران المدني العراقي وافتخروا بها وتم باستمرار اجراء زيارات من فرق الحكومة العراقية لرقابة مطاري اقليم كردستان".

وذكر ان اغلاق المطارات يعرقل الزيارات المتكررة للمرضى والجرحى من عناصر جيش البيشمركة في الحرب ضد ما يسمى تنظيم الدولة الاسلامية (داعش) ممن بحاجة الى الرعاية الطبية خارج العراق ويعيق الزيارات المتبادلة لمئات عوائل اقليم كردستان والعراق من الكرد والمسيحيين والعرب السنة التي لجأت الى بلدان اخرى.

واشار الى ان العديد من المنظمات الانسانية التي كانت تقدم العون والمساعدة للايزديين من ضحايا (داعش) والنازحين اضطرت للعودة وترك اقليم كردستان.

واوضح انه بهذا القرار يتم اعتراض سبيل الاف المواطنين من اقليم كردستان الذين يتاجرون مع الخارج وخرق حق من الحقوق المدنية والانسانية الاساسية لشعب كردستان في التحرك والسفر بصورة سهلة وطبيعية.

ولفت دزيي الى ان اقليم كردستان العراق قدم ويقدم في الحرب ضد (داعش) اكبر قدر من الدعم الحربي والتعاون العسكري للجيش العراقي اضافة الى الدعم الانساني بعد احتضانه اكثر من مليوني لاجئ ونازح في الاقليم.

وأغلقت بغداد المجال الجوي لكردستان منذ مساء أمس الجمعة أمام الرحلات الدولية وتعهدت بالسيطرة على المنافذ الحدودية للاقليم في اعقاب استفتاء انفصال الاقليم عن العراق والذي اجري يوم الاثنين الماضي.

أضف تعليقك

تعليقات  0