الحرب العالمية الثانية على "تويتر" من جديد

بعد توثيق السنوات الستة للحرب العالمية الثانية عبر تغريدات على موقع "تويتر"، عاد مؤسس حساب "الحرب العالمية الثانية" على موقع "تويتر" ليروي أحداث الحرب بنشر تفاصيلها وأحداثها لحظة بلحظة.

وبدأت الحرب العالمية الثانية من جديد على "تويتر" في الأول من سبتمبر / أيلول الجاري،

على يد مؤسس الصفحة الإلكترونية ألوين كولينسون، المحرر الإلكتروني في متحف لندن، حسب ما أفادت مجلة "ذا أتلاتنتيك" الأمريكية في عددها الحالي.

ومن المقرر أن يستمر كولينسون في سرد أحداث الحرب العالمية الثانية وأبرز القرارات التي اتخذتها الدول المشاركة فيها، لمدة ست سنوات مقبلة.

وفترة السنوات الستة هي المدة الزمنية للحرب الفعلية التي اندلعت في الأول من سبتمبر 1939 وانتهت في الثاني من الشهر ذاته عام 1945،

والتي شاركت فيها حلفين عسكريين: قوات الحلفاء، ودول المحور.

وينشر كولنسون لمتابعية الذي يزيد عددهم عن نصف مليون شخص أحداث الحرب العالمية الثانية، استنادًا إلى المعلومات الواردة في الصحف والكتب والتسجيلات التاريخية المتوفرة لديه.

وتمكن مؤسس حساب "الحرب العالمية الثانية "

على تويتر من تقديم تغطية حية للغزو الألماني للاتحاد السوفيتي عام 1941 و والهجوم الذي نفذته البحرية اليابانية على قاعدة بيرل هاربر العسكرية عام 1941، بعد نحو 76 عامًا على وقوعهما.

وفي آخر تغريداته، كتب كولينسون أن الثلاثين من سبتمبر 1939 شهد

" سماح مجلس وزراء الحرب البريطاني بشحن الغاز السام إلى فرنسا، ليتم استخدامه في حالة نشر ألمانيا للأسلحة الكيميائية".

تجدر الإشارة أن الحرب العالمية الثانية بدأت بقيام ألمانيا النازية بالهجوم على بولندا ،

تبعها قيام بريطانيا بإعلان الحرب على ألمانيا وتبعتها بقيه دول الحلفاء.

وانتهت الحرب بانتصار الحلفاء، وهم الولايات المتحدة، والمملكة المتحدة، والاتحاد السوفيتي، وفرنسا، وجمهورية الصين، والمملكة المصرية، وبولندا، وكندا.

أضف تعليقك

تعليقات  0